زائر يخفي 23 كبسولة كوكايين في قضبان حقيبة

باشرت محكمة الجنايات في دبي محاكمة زائر (إفريقي) أخفى 23 كبسولة بلاستيكية تحوي مسحوقاً أبيض لمخدر الكوكايين، داخل قضبان حقيبة سفره، وحين ضُبط أنكر معرفته بوجود مخدرات في حقيبته.

وأفاد مفتش في «جمارك دبي» بأنه فتش حقيبة المتهم، وعثر داخل قضبانها الحديدية على مادة اشتبه فيها، فسأل المسافر عنها إلا أنه أنكر علاقته بها.

إلى ذلك، أحالت النيابة العامة في دبي إلى محكمة الجنايات تاجرين آسيويين، بعد القبض عليهما أثناء وجودهما في بهو أحد الفنادق بمنطقة نايف، إذ حاز أحدهما 50 قرصاً مخدراً، فيما كان الآخر تحت تأثير التعاطي.

وقال شاهد من شرطة دبي في تحقيقات النيابة العامة، إنه شاهد المتهمين في حالة ارتباك، وبدت حالتهما غير طبيعية، فتوجه إليهما وفوجئ بأحدهما يرمي لفافة أخرجها من جيب بنطاله، وتبين احتواؤها على مجموعة من الأقراص، وعند تفتيش زميله عثر بحوزته على كمية أخرى من الأقراص.

وبسؤال المتهم الأول أفاد بأنه جلب تلك العقاقير من بلاده بغرض الاستخدام الشخصي، فيما اعترف المتهم الثاني بأنه حاز الأقراص لبيعها لأحد أصدقائه مقابل 750 درهماً.

وضبطت الجهات المختصة في دبي زائراً إفريقياً حاز 84 كبسولة، يزيد وزنها على 1614 غراماً من مخدر الكوكايين، أثناء سفره عبر الترانزيت، وأحيل إلى الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في دبي، ومنها إلى النيابة العامة، ثم محكمة الجنايات التي باشرت محاكمته.

كما باشرت محكمة الجنايات، أمس، محاكمة موظف (خليجي) زوّد امرأة من جنسيته بمؤثرين عقليين، ووجهت إليه النيابة العامة في دبي ارتكاب جناية تسهيل تعاطي مؤثر عقلي لأنثى، فيما أحيلت المرأة إلى محكمة الجنح لمحاكمتها بتهمة التعاطي.


النيابة العامة اتهمت خليجياً بارتكاب جناية تسهيل تعاطي مؤثر عقلي لأنثى.

طباعة