10 قضايا تنمر بطلبة في عجمان خلال العام الدراسي الجاري

كشفت الشيخة عزة بنت راشد النعيمي، رئيسة مجلس الآباء والمعلمين في عجمان، أن المجلس استقبل أكثر من 10 قضايا عنف ضد أطفال تعرضوا للإساءة والتنمر في مدارس حكومية وخاصة، منذ بداية العام الدراسي 2019 – 2020، واستطاع المجلس حل 30% منها بشكل ودي، مشيرة إلى أن بقية الحالات تم تقديم استشارات قانونية واجتماعية لها، وتحويلها لجهات الاختصاص في وزارة التربية والتعليم وجارية متابعتها وحلها.

وبيّنت الشيخة عزة بنت راشد النعيمي، لـ«الإمارات اليوم»، أن من أهداف المجلس متابعة شؤون المدارس، بجانب ما تقوم به وزارة التربية والتعليم من جهود لتحسين مستوى التعليم بشكل عام دون المساس بصلاحيات واختصاصات الوزارة، ومواكبة توجهات الإمارات لبناء بيئة مدرسية آمنة وخالية من التنمر والعنف بكل أشكاله.

وأشارت إلى أن المجلس استقبل حالات أبلغ عنها ذوو الطلبة، توضح أن أطفالهم تعرضوا للإساءة من معلمين وزملائهم، مارسوا عليهم التنمر خلال وجودهم بمدارسهم.

وتابعت أن الحالات الـ10 تعود لأطفال تراوح أعمارهم بين 8 و13 سنة، لافتة إلى أن نسبة العنف الجسدي واللفظي كانت الأعلى، مبينة أنها استطاعت حل ثلاث حالات عبر توقيع تعهدات للذين قاموا بالإساءة لهم بعدم تكرارها مرة أخرى، وإرضاء أولياء الأمور وتوعية أهالي الطلبة الذين تنمر أبناؤهم على زملائهم بضرورة تحسين تربيتهم وتعليمهم أساليب جديدة في التعامل مع زملائهم الطلبة حتى لا يتعرضوا للمساءلة القانونية بالمستقبل.

ولفتت إلى حالة أخرى تعرضت للعنف الجسدي والتنمر، حيث تم التواصل مع الأخصائية الاجتماعية لإعادة تأهيل الطلبة الذين مارسوا التنمر، مبينة أن معظم الشكاوى تم تحويلها لوزارة التربية والتعليم، لمتابعتها وحلها.

طباعة