أب يفقد طفلَيْه بعدما جرفتهما السيول

إنقاذ 3 مفقودين في وادي الحلو.. والعثورعلى 4 متوفين

مياه السيول جرفت السيارة.. وبداخلها الطفلان. ■ الإمارات اليوم

تمكن المركز الوطني للبحث والإنقاذ، بالتنسيق مع القيادة العامة لشرطة الشارقة والدفاع المدني وفريق الإمارات للإنقاذ ودائرة التخطيط والمساحة فرع خورفكان، من العثور على جثث أربعة أشخاص مفقودين في وادي الحلو التابع لإمارة الشارقة، كما تم إنقاذ ثلاثة مفقودين، بعد مهمة بحث وإنقاذ أشخاص جرفتهم السيول في حادثين منفصلين.

الحادث الأول لمركبة كان بداخلها رجل وأطفاله الثلاثة، تم إنقاذ الأب وطفله الأكبر وتوفي الطفلان الآخران، والحادث الثاني لمركبة كانت تقل ثلاثة أشخاص تم إنقاذ شخص واحد، وتوفي الاثنان الآخران.

وأوضح المركز أنه تم العثور على الأشخاص المفقودين، وعددهم سبعة، ثلاثة منهم أحياء حيث تم نقل شخصين منهم إلى مستشفى كلباء بواسطة طائرة البحث والإنقاذ التابعة للمركز الوطني للبحث والإنقاذ، وطفل تم نقله إلى المستشفى بواسطة الجمهور الموجود في موقع الحادث، وتم العثور على بقية المفقودين الأربعة الآخرين حيث وافتهم المنية، بينهما طفلان شقيقان كانا بصحبة والدهما وجرفتهما السيول.

إلى ذلك، قالت أحد أفراد عائلة الطفلين المتوفيين، لـ«الإمارات اليوم»، إن العائلة شيعت جثمان الطفلة (مثايل - أربع سنوات)، بعد أن غرقت في مياه السيول التي جرفت المركبة التي كان يقودها والدها، مشيرة إلى أنه بعد أربع ساعات تم دفن شقيقها (عمر) بجوارها بعدما عثرت عليه فرق الإنقاذ.

وسردت القصة قائلة: «كانت العائلة، المكونة من الأب وأطفاله الثلاثة، متوجهة للتنزه في وادي الحلو القريب من سكنها، خصوصاً أن رب الأسرة على معرفة بطبيعة المنطقة الجبلية، والمطر لم يكن غزيراً خلال تلك اللحظة».

ولفتت إلى أن رب الأسرة فوجئ بالسيول فنقل ابنه الأكبر (ثمانية أعوام) إلى منطقة آمنة، وما لبث أن عاد لإنقاذ الطفلين الآخرين (عمر ومثايل)، إلا أن السيول جرفتهما إلى منطقة بعيدة، وتمكنت المروحيات من إنقاذ الابن الأكبر، ورب الأسرة يرقد حالياً في المستشفى.

وأشارت إلى أنه تم العثور على جثة الطفلة (مثايل) بعد ساعات من البحث من قبل الجهات المختصة، ثم عثر على جثة شقيقها (عمر) بعد أربع ساعات، لافتة إلى أن والدة الطفلين لاتزال تحت تأثير الصدمة، إذ لم تكن معهم في رحلة التنزه وفضلت البقاء بالبيت.

وأكدت قريبة العائلة أنه بسبب الإجراءات الاحترازية التي تتخذها الدولة لمنع انتشار فيروس «كورونا»، امتنعت العائلة عن إقامة العزاء واستقبال المعزين.

وخلال زيارة لـ«الإمارات اليوم» الميدانية إلى موقع الحادث، تبين توافر لوحات تنبه إلى عبور الوادي على الطريق الرئيس وبداية الطريق الداخلي.

وطالب أهالي منطقة وادي الحلو التابعة لإمارة الشارقة، بضرورة إنشاء جسر وسد، لحماية الأرواح من خطر الانجراف مع السيول، التي تحدث بشكل مفاجئ خلال فترة الأمطار، مؤكدين ضرورة وضع لوحات تحذيرية واضحة في مسار السيل، لتنبيه الأشخاص القادمين من خارج المنطقة الذين لا يعرفون طبيعتها الجغرافية.

طباعة