هل ستطرق شرطة الشارقة أبواب المنازل للتأكد من عدم وجود تجمعات بالعيد

أكد القائد العام لشرطة الشارقة اللواء سيف الزري الشامسي خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد عن بعد وبثته قناة تلفزيون الشارقة أن الشرطة تواجه تحديات كثيرة خلال الفترة الراهنة بسبب تعدد الثقافات ولكن بفضل تعاون جميع الجهات تمكنت من تجاوزها، لافتا إلى أن الشرطة لا تستطيع طرق أبوب المنازل للتأكد من عدم وجود تجمعات داخلها في العيد، ولكن تراهن على وعي أفراد المجتمع بالتباعد الاجتماعي خلال الفترة الراهنة للحد من انتشار الفيروس بين جميع الفئات.

وتابع: أنه سيتم رصد المنازل التي ستتجمع أمامها السيارات خلال فترة العيد، ولكن سيتم التواصل معها من باب التوعية والتذكير، لافتا إلى وجود صعوبة كبيرة في دخول المنازل كونها غير مقبولة اجتماعيا في هذه المناسبة  السنوية، مبينا أنه سيتم بث رسائل توعوية واجتماعية عبر مكبرات الصوت بأهمية الالتزام بالإجراءات الاحترازية المتبعة.

وبين أن القيادة العامة لشرطة الشارقة وضعت خطة محكمة لتأمين المناطق والتأكد من التزام الجمهور بالقرارات الصادرة من الجهات المعنية بالدولة الخاصة بتقييد الحركة المرورية وفترة التعقيم الوطني، مشيرا الى أنه سيتم نشر 365 دورية بمختلف المناطق خلال فترة عيد الفطر.

وأضاف أن خطة تكثيف الدوريات الشرطية والأمنية في جميع مناطق الإمارة لضبط الحركة المرورية والتأكد من التزام الجمهور بالتعليمات الصادرة من الجهات المعنية بالدولة خلال عطلة عيد الفطر، ستكون في الطرق الداخلية والخارجية والمناطق الصناعية والتجارية والسكنية، التي يتوقع أن تشهد حضوراً من أفراد الجمهور في ظل الظروف الراهنة؛ بهدف التأكد من الالتزام بالتدابير والإجراءات الاحترازية والوقائية لحماية أفراد الجمهور، ولتعزيز الأمن والأمان في إمارة الشارقة، إلى جانب اتخاذ كافة التدابير والإجراءات، التي من شأنها توفير الأمن والسلامة للجميع.
ووجه أفراد المجتمع وجميع الفئات بالشارقة والجهات الأمنية بضرورة العمل على تحقيق أعلى معدلات الأمن والاستقرار الأمني، حتى ينعم الجميع بالأمن والطمأنينة.

وناشد قائد عام شرطة الشارقة جميع أفراد المجتمع من مواطنين ومقيمين وزائرين بضرورة تجنب التجمعات والمحافظة على مسافة آمنة، إضافة إلى تجنب تبادل الزيارات، والحرص على تحقيق التباعد الجسدي؛ للمحافظة على سلامة وصحة الجميع، والحد من انتشار الوباء.

وأكد أنه لم يتم إغلاق أي منطقة صناعية بالإمارة، وتوجد لجنة مشتركة لمسح المناطق بشكل يومي وفحص العمال، مؤكدا وجود تحديات كبيرة ولكن يتم تجاوزها بجهود اللجان المشتركة، لافتا الى أنه قد تشهد الإمارة انفتاح اقتصادي خلال الفترة المقبلة، ويجب التعايش مع الوضع الراهن والالتزام بالإجراءات الاحترازية.

طباعة