شاب يعترف بالهروب من الشرطة دون وعي

باشرت محكمة جنايات رأس الخيمة، أمس، محاكمة شاب بتهم الهروب من مركز الشرطة وسب صاحب ملهى ليلي بألفاظ نابية والاعتداء على موظفتين في الملهى ومقاومة رجال الشرطة والاعتداء عليهم بالسب، بالاشتراك مع فتاتين كانتا برفقته ومتهمتين في القضية نفسها، واعترف الشاب بالهروب من مركز الشرطة وهو فاقد الوعي.

وجاء في تحقيقات النيابة العامة، أن المتهم شرب كحوليات واعتدى على نقيب في شرطة رأس الخيمة، وقاوم رجال الشرطة ورفض الصعود إلى المركبة وهرب من مركز الشرطة بعد إلقاء القبض عليه، واعترف المتهم أمام هيئة المحكمة بجميع الاتهامات الموجهة إليه، وأفاد بأنه هرب من مركز الشرطة وهو في حال سكر، ولم يكن يتحكم في تصرفاته.

وأوضح أنه فور وصوله إلى المنزل استعاد وعيه بشكل كامل، وتذكر أنه هرب من مركز الشرطة.

وذكرت التحقيقات أن المتهمة الثانية شربت الخمر واعتدت على رجال الشرطة وألقت كأس ماء على رجل أمن واعتدت عليه بالسب وهددته بإحضار شقيقها لضربه، كما اعتدت على موظفتين في الملهى الليلي وشتمتهما.

وأنكرت المتهمة الاعتداء على رجال الشرطة لحظة القبض عليها، واعترفت ببقية الاتهامات الموجهة إليها، كما اعترفت المتهمة الثالثة أمام هيئة المحكمة بالاعتداء بالسب على موظفتين في الملهى الليلي والتعدي بالضرب على رجال الشرطة وشرب الخمر.

وطلبت محامية الدفاع عن المتهم الأول إخلاء سبيله بكفالة، واستدعاء شاهد إثبات في القضية للاستماع إلى أقواله أمام المحكمة، وتفريغ كاميرات المراقبة في مكان الواقعة، كما طلب محامي الدفاع عن المتهمة الثانية، تكفيل موكلته وإعطاءه أجلاً لتحضير الدفاع عنها، وقرّرت المحكمة الاستجابة لطلب الدفاع وقرّرت تأجيل القضية إلى الجلسة المقبلة للاستماع إلى مرافعة الدفاع.

طباعة