محاكمة خليجية بتهمة الاستهزاء بفتاة

«المحكمة» قرّرت استكمال نظر القضية خلال الجلسة المقبلة. أرشيفية

نظرت محكمة جنايات رأس الخيمة، قضية موظفة (خليجية) وصديقتيها متهمات بالاستهزاء بفتاة أثناء القبض عليها من قبل رجال الشرطة، وفقاً لاتهامات النيابة العامة.

وجاء في أوراق القضية، أن الموظفة علمت بواقعة ضبط فتاة من أحد المقاهي، فقامت بإبلاغ صديقتيها واصطحبتهما لمشاهدة عملية ضبط الفتاة والاستهزاء بها، ما دفع الفتاة إلى رفع دعوى قضائية ضد المتهمات الثلاث بتهمة الاستهزاء بها.

وطلب محامي الدفاع عن الموظفة، من المحكمة براءة موكلته من التهمة المنسوبة إليها، تأسيساً على انتفاء أركان الجريمة، وقصور التحقيقات وإسقاط الأدلة الواردة في محضر التحقيق لقيامها على الظن ولتناقض أقوال الشهود.

وأوضح أن أوراق الدعوى خلت من ثمة دليل يفيد بأن موكلته صرحت لأحد الشهود بواقعة القبض على الفتاة المجني عليها، كما أن الشهود لم يشاهدوا أو يسمعوا لحظة إفصاح موكلته عن موعد القبض على المجني عليها.

وأشار إلى أن النيابة العامة لم تقدم دليلاً قاطعاً على إخطار صديقتيها بواقعة القبض على الفتاة، متابعاً أن جلوس المتهمتين الثانية والثالثة في المقهى لحظة القبض على المجني عليها كان بالمصادفة وليس متعمداً.

وأضاف أن النيابة العامة طلبت 12 مرة من الشرطة تفريغ كاميرات المراقبة في المقهى، إلا أنه لم يتم الردّ على طلبها، وحدّدت المحكمة الجلسة المقبلة لاستكمال النظر في القضية.


دفاع الموظفة طالب ببراءتها من التهمة المنسوبة إليها.

طباعة