سكران يتذكر هروبه من مركز الشرطة بعد وصوله إلى المنزل

باشرت محكمة جنايات رأس الخيمة أمس، محاكمة شاب متهم بالهروب من مركز الشرطة وهو في حالة سكر وشتم صاحب ملهى ليلي بألفاظ نابية والاعتداء على موظفتان في الملهى  ومقاومة رجال الشرطة والاعتداء عليهم بالسب بالاشتراك مع فتاتان متهمتان كانتا برفقته.

وجاء في تحقيقات النيابة العامة أن المتهم الأول، شرب الخمر  واعتدى على نقيب في شرطة رأس الخيمة، وقاوم رجال الشرطة ورفض الصعود معهم في المركبة وهرب من المركز بعد إلقاء القبض عليه، حيث اعترف المتهم بجميع الاتهامات الموجهة إليه، وأفاد أمام هيئة المحكمة أنه هرب من مركز الشرطة وهو في حال سكر ولم يكن يتحكم في تصرفاته.


أوضح، أنه فور وصوله إلى المنزل استعاد وعيه بشكل كامل وتذكر أنه هرب من مركز الشرطة، لافتا إلى أن سبب هروبه كان بسبب وجود تعميم عليه في إمارة دبي في قضية منفصلة.


 وذكرت التحقيقات أن المتهمة الثانية شربت الخمر  واعتدت على رجال الشرطة وألقت كأس ماء على رجل أمن واعتدت عليه بالسب وهددته بإحضار شقيقها لضربه، كما اعتدت على موظفتان في الملهى الليلي وشتمتهما، حيث أنكرت المتهمة الاعتداء على رجال الشرطة لحظة القبض عليها، واعترفت بباقي الاتهامات الموجهة إليها، كما اعترفت المتهمة الثالثة أمام هيئة المحكمة بالاعتداء بالسب على موظفتان في الملهى الليلي والتعدي بالضرب على رجال الشرطة وشرب الخمر.


وطلبت محامية الدفاع عن المتهم الأول إخلاء سبيله بكفالة، واستدعاء شاهد اثبات في القضية للاستماع لأقواله أمام المحكمة، وتفريغ كاميرات المراقبة في مكان الواقعة، كما طلب محامي الدفاع عن المتهمة الثانية، تكفيل موكلته وإعطاءه أجلا لتحضير دفاعه عنها، حيث قررت المحكمة الاستجابة لطلب الدفاع وقررت تأجيل القضية إلى الجلسة المقبلة للاستماع لمرافعة الدفاع.

 

طباعة