مصادرة 32 جهازاً محظوراً لصيد الطيور في الفجيرة

الأجهزة المضبوطة تصدر أصواتاً تشبه أصوات طائر الكروان. من المصدر

سمية الحمادي Àالفجيرة

صادرت بلدية الفجيرة متمثلة بإدارة الخدمات العامة والبيئة 32 جهازاً لصيد الطيور ضمن حملة لمكافحة الصيد الجائر لطائر الكروان في إمارة الفجيرة، والتي يجرمها القانون الاتحادي بشأن حماية البيئة بغرامات وحبس لمدة لا تقل عن ستة أشهر.

وأفاد مدير البلدية المهندس محمد الأفخم، بأن الأجهزة التي تم ضبطها محظورة في الدولة، وتصدر أصواتاً تشبه أصوات طائر الكروان، لتنجذب من مسافات بعيدة وتستقر في أماكن وجود الجهاز، والذي يسهل عملية صيدها.

وأشار إلى أن الجولات التفتيشية المفاجئة تأتي في إطار رسالة البلدية في حماية البيئة والحياة البرية والحفاظ عليها من خلال برامج تفتيشية ورقابية شاملة، بهدف توعية أفراد المجتمع بكل ما يختص بالبيئة عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي المتنوعة، ومن خلال المحاضرات وتوزيع النشرات والمطويات التثقيفية التوعوية، لخلق مجتمع واعٍ بالمشكلات البيئية.

ولفت إلى أن الجولات شملت مناطق مختلفة بالإمارة، إذ تركزت الجهود على مصادرة الأجهزة المستخدمة ومخالفة المتسببين وضبطهم، ويستخدم الصيادون أجهزة تصدر أصواتاً لتجذب طائر الكروان إليها من مسافات بعيدة، وبعدها تستقر في مواقع تواجد الجهاز ليسهل على الصيادين صيدها.

ويأتي حظر الصيد لطائر الكروان تطبيقاً لأحكام القانون الاتحادي رقم 24 لسنة 1999 بشأن حماية البيئة وتنميتها، الذي يعاقب المخالفين بالحبس لمدة لا تقل عن ستة أشهر وغرامة مالية لا تقل عن 20 ألف درهم.

• 20 ألف درهم غرامة والحبس 6 أشهر لمخالفي قانون حماية البيئة.

طباعة