«دفاع مدني الفجيرة» يتعامل مع 382 حريقاً العام الماضي

العميد علي الطنيجي: «تركيب 1953 جهاز كاشف حرائق بمنازل المواطنين في الفجيرة ودبا».

قال مدير إدارة الدفاع المدني في الفجيرة، العميد علي الطنيجي، إن فرق الإطفاء تعاملت مع 382 حادث حريق، خلال العام الماضي، تنوّعت بين حرائق منازل ومحال وسيارات، موضحاً أن حوادث المنازل نجم عن أحدها وفاة طفلين في منطقة مضب خلال يونيو الماضي، فيما خلفت الحوادث الأخرى أضراراً مادية متباينة دون إصابات بشرية.

وأشار إلى أنه تم تركيب 1953 جهاز كاشف حرائق في منازل المواطنين في مدينتي الفجيرة ودبا والمناطق التابعة لهما، مؤكداً أن أجهزة كاشف الحرائق، بات وجودها أمراً مهماً في المنشآت والمساكن والمرافق، لحماية الأرواح والممتلكات، مشيراً إلى أن الأجهزة تعمل وفق منظومة ذكية، ترتبط فيها كاشفات الدخان بغرف العمليات للدفاع المدني، ليتم الإبلاغ تلقائياً بعد إعطاء التنبيهات اللازمة.

وأضاف أن أجهزة كاشف الحرائق تعتبر خط الدفاع الأول لمكافحة الحرائق، لافتاً إلى أن الأجهزة التفتيشية في الإدارة نفذت 8203 حملات تفتيشية دورية وفجائية على المنشآت بكل أنواعها، العام الماضي، وحرّرت 419 شهادة انجاز لمبانٍ جديدة التزمت باشتراطات الدفاع المدني الوقائية، مؤكداً أهمية الحملات التفتيشية للتأكد من التزام المنشآت بمعايير واشتراطات الأمن والسلامة، قائلاً: «لا تهاون مع أي منشأة مخالفة».

وتابع الطنيجي أن الإدارة نفذت العام الماضي في سبيل برامجها الوقائية 271 برنامجاً توعوياً و49 مبادرة مجتمعية، استفاد منها 20 ألفاً و132 مستفيداً.

وأشار إلى أن الإدارة تعمل على تحقيق رؤية وزارة الداخلية، وتنفيذ الاستراتيجيات من خلال سبعة مراكز للدفاع المدني، تنشط في مدن ومناطق الإمارة وتقدم خدماتها للسكان بالقرب من مناطق إقامتهم، فضلاً عن مساعدة الإدارة في تحقيق الوصول إلى مواقع الحوادث في زمن قياسي.

طباعة