اتهام خليجية بالاعتداء على بائعة في محل

نظرت محكمة جنح أبوظبي، قضية امرأة خليجية، متهمة بالاعتداء على بائعة في أحد المحال، عقب نشوب مشاجرة لفظية بينهما، وقرّرت المحكمة حجز القضية للحكم في جلسة 16 من مارس الجاري مع استمرار تكفيل المتهمة.

وخلال الجلسة أنكرت المتهمة الاعتداء على البائعة، مشيرة إلى أن البائعة تعمدت تجاهلها، رغم محاولتها أكثر من مرة لفت انتباهها لمساعدتها إلا أنها تعمدت الانشغال مع عملاء آخرين، وتعمدت استفزازها وفتحت بعض الأدراج القريبة منها لإصابتها في رجلها، كما تركتها أثناء الحديث وانصرفت.

فيما أفاد دفاع المتهمة، بأن التسجيل الخاص بالواقعة، والذي تم أخذه من كاميرات المراقبة الموجودة داخل المحل والبالغ مدته 30 دقيقة، يظهر تفسير الصورة وعلامات الوجه قيام المجني عليها بالاعتداء اللفظي على المتهمة ورفع صوتها، ما دفع مشرف المكان بالمجيء واستدعاء أمن المحل، حيث كانت المجني عليها في حالة ثورة، ما دفع المتهمة إلى ترك المحل.

وأكد أن الواقعة لا تتعدى أكثر من تلامس بين المتهمة والمجني عليها أثناء خروج الأولى من المحل، والتسجيلات توضح ذلك وليس بها أي اعتداء أو ضرب، مطالباً بتعديل قيد مواد الاتهام، كما التمست البراءة لموكلتها.

الدفاع طالب ببراءة المتهمة مستنداً إلى كاميرات المحل.

طباعة