بسبب سوء معاملة المجني عليه

10 سنوات لآسيوي قتل ابن خاله

قضت محكمة الجنايات في دبي، بالسجن 10 سنوات والإبعاد بحق سائق أجرة آسيوي، متهم بقتل ابن خاله.

وبحسب تحقيقات النيابة العامة، فإن المتهم قصد قتل قريبه، وأحدث به إصابات أدت إلى وفاته، ثم جلس خارج الشقة التي شهدت الجريمة، وظل يردّد: «المخ لم يكن يعمل»، وعزا جريمته إلى سوء معاملة المجني عليه له.

وذكر شاهد إثبات، مهندس زراعي من الجنسية ذاتها، أنه كان نائماً، واستيقظ على صراخ المجني عليه وهو يتألم، وشاهد المتهم يطعنه، فحاول الإمساك به وإبعاده عن المجني عليه.

فيما قال الشاهد الثاني (سائق آسيوي): إن «الشاهد الأول استدعاه، وكان يستغيث وطلب منه المغادرة بسرعة والاتصال بالشرطة والإسعاف، وحينما حضر أفراد الشرطة صعد برفقتهم إلى الشقة، وشاهد المتهم يجلس خارجها وملابسه ملطخة بالدماء، ويردّد عبارة: (المخ لم يكن يعمل)».

من جهته، قال شاهد من شرطة دبي، إن بلاغاً ورد إلى غرفة العمليات عن جريمة قتل بمنطقة هور العنز، فانتقل إلى المكان، وشاهد المجني عليه ممداً على ظهره وبه طعنات متفرقة في صدره وبطنه، وقد فارق الحياة، فيما كان المتهم جالساً خارج الشقة وبه إصابة أسفل ركبته اليمنى، وتم العثور على أداة الجريمة في غرفة النوم، بالقرب من جثة المجني عليه.

وأضاف أن زميلاً لهما في الغرفة أفاد بأن المتهم دخل عليهما ممسكاً سكيناً، وطعن المجني عليه فوراً، واستطاع الشاهد أخذ السكين وإخراجه من الغرفة، نافياً أن يكون المجني عليه هو الذي أصاب المتهم في ركبته.

وأشار الشاهد إلى أنه بسؤال المتهم عن سبب قيامه بذلك، أفاد بأن ابن خاله كان يعامله معاملة سيئة، وقبل الجريمة طلب منه تنظيف الغرفة وصرخ فيه، فلم يتمالك نفسه وطعنه في صدره وبطنه.


المتهم كان يجلس خارج الشقة وملابسه ملطخة بالدماء، ويردّد: «المخ لم يكن يعمل».

طباعة