كاميرات المراقبة تبيّن أن السارق تعمد إخفاء هويته الحقيقية

شرطة دبي تكشف هوية متهم بسرقة شركة تنكّر بزيّ امرأة

صورة

تمكن مركز شرطة نايف في دبي من إلقاء القبض على آسيوي، تنكر بزي امرأة، مرتدياً العباءة والنقاب، ليسرق 146 ألف درهم، و22 ألف دولار من مقر الشركة التي يعمل بها، وذلك في غضون أربع ساعات من توقيت تلقي البلاغ، ثم إعادة المال لصاحبه.

وقال مدير مركز شرطة نايف، العميد طارق تهلك، إن فور تلقي البلاغ تم تشكيل فرق العمل، والنزول الميداني لمكان الحادث، وتحديد مسار التحقيق، وبرصد ما سجلته كاميرات المراقبة، تبيّن أن المتهم تعمد إخفاء هويته الحقيقية، بارتدائه زي امرأة منقبة، كما استعان بالمناديل الورقية ليفتح الأدراج، ويسرق المبالغ المالية، ما يعني عدم تركه لأي بصمات خلفه. وتابع: «عملية السرقة تمت دون خلع أو كسر باب الشركة، ما يثبت أن المتهم من العاملين بها، كما أن دراستنا الجيدة والدقيقة للغة جسد المتهم قبل دخوله للشركة وبعدها، ومن تحركاته الجسدية، تبيّن أنه رجل وليس امرأة، وبالتحقيق مع جميع العاملين بالشركة، استطعنا كشف هوية الجاني، من خلال مقارنة الحركات ومواصفات الجسد وأسلوب المشي الذي يُميز كل إنسان عن الآخر». وأضاف: «تمكنا من إعادة المبالغ المالية المسروقة كاملة إلى صاحب الشركة، والذي جاء إلى مركز شرطة نايف لاحقاً، ليقدم لنا شكره على إعادة المال، في يوم حدوث السرقة».

 

الشرطة ضبطت المتهم بعد أربع ساعات من تلقي البلاغ، وأعادت المال لصاحبه.

طباعة