كاميرات المراقبة الأمنية تساعد في ضبط لصين سرقا موظفاً في دبي

ساهمت كاميرات المراقبة الأمنية في أحد الشوارع بمساعدة شرطة دبي للقبض على لصين قاما بسرقة موظف يحمل مبلغاً من المال لايداعه في حساب شركته لدى البنك.

وتفصيلاً، غافل لصان إفريقيان موظفاً بأحد الشركات ونشلا منه، بطريقة احترافية، 50 ألف درهم، بعد أن عرقله أحدهما متعمداً ثم ساعده على الوقوف واعتذر له، في حين غافله الثاني، وسرق المبلغ من جيبه، وتم ضبطهما من قبل شرطة دبي، وتحويلهما إلى النيابة العامة التي أحالتهما بدورها إلى محكمة الجنايات.

وقال المجني عليه (موظف آسيوي 35 عاماً) بأنه استلم من شركته مبلغ 50 ألف درهم لإيداعها في حساب الشركة بأحد البنوك، واستوقف سيارة أجرة في ميدان بني ياس، وحين هم بالركوب حضر شخصان يحملان ملامح إفريقية، وركله أحدهما في قدمه فسقط أرضاً، ثم اعتذر له ذاك الشخص، وبعد وقوفه واعتزامه ركوب السيارة تفقد النقود، فاكتشف اختفاءها فأبلغ مركز الشرطة المختص، وبعد فترة تم استدعاؤه، وعرض عليه المتهم الأول في طابور التشخيص فتعرف عليه ثلاث مرات.

من جهته قال شاهد من شرطة دبي إن بلاغاً ورد عن الواقعة فتم الانتقال إلى المكان والرجوع إلى تسجيلات كاميرات المراقبة الأمنية بالمنطقة، وشوهدت عملية السرقة، فتم استخراج صور المشتبه بهما، وتحديد هويتهما وألقي القبض على المتهم الأول وعرضه على المجني عليه في طابور التشخيص فتعرف عليه.

وبسؤال المتهم أفاد بأنه شاهد المجني عليه وهو يضع النقود في جيبه، فتتبعه حتى سنحت الفرصة لهما وقاما بسرقته، والهروب سريعاً من المنطقة، وتقاسما المبلغ لاحقاً، فأخذ 20 ألف درهم، وقام بتحويلها إلى بلاده، لافتاً أنه تم ضبط المتهم الثاني لاحقاً، وأقر كذلك بجريمته بالإضافة إلى بلاغ آخر تورط فيه.

طباعة