امرأة تتهم عائلة زوجها بسـرقة منزلها

تحولت خلافات عائلية بين امرأة وزوجها (من جنسية دولة عربية) إلى قضية سرقة وسب، تنظرها محكمة جنايات الشارقة، حيث اتهمت الزوجة شقيق وشقيقة زوجها بدخول شقتها دون إذنها والاستيلاء على أغراض زوجها، فيما قدم شقيق الزوج بلاغاً ضد الزوجة اتهمها بسبه وقذفه والتشهير فيه.

تعود تفاصيل الواقعة، عندما حصلت مشكلات عائلية بين امرأة وزوجها الذي كان خارج الدولة، وطلبت منه أخذ أغراضه، فطلب من شقيقه وشقيقته إحضار أغراضه الشخصية من منزله، وعند ذهابهما لإحضار الأغراض وبعد خروجهما فوجئا بالزوجة أسفل البناية، فاتهمتهما بدخول الشقة دون علمها وسرقة الأغراض، وسبت شقيق زوجها.

وواجهت المحكمة المتهمين جميعاً بالتهم المنسوبة إليهم، فأنكروها جميعها، وقال الزوج إنه طلب من شقيقه وشقيقته جلب أغراضه من المنزل، خلال وجوده خارج الدولة، مشيراً إلى أن المنزل تملكه زوجته، ويعتبر بيت الزوجية، ولم يكن يوجد بينهما أي خلافات، وأنه اعتاد ترك مفاتيح المنزل لشقيقه، خلال وجوده خارج الدولة.

وقال شقيق الزوج إن الزوجة سبتهما في مركز الشرطة، واتهمتهما بالسرقة، وهما لا يعرفان أن ملكية المنزل تعود لها إلا بعد تقديمها البلاغ. فيما أكدت الزوجة أن المتهمين دخلا البيت ليلاً، ولم تكن تعرف بذلك، وفوجئت بهما تحت المنزل ومعهما بعض الأغراض.

بدورها، حجزت المحكمة القضية للحكم في جلسة مقبلة.

طباعة