اتهام امرأتين بالتسول من الجيران

    استمعت محكمة جنح الفجيرة إلى شاهدي الإثبات في قضية امرأتين عربيتين، متهمتين بالتسول وطلب المال لشراء دواء لوالدتهما.

    تعود التفاصيل لضبط عربيتين تتسولان في منطقة مريشيد، وتطرقان أبواب المنازل بحجة شراء دواء أنسولين لوالدتهما.

    وقالت المتهمة الأولى أمام المحكمة إنهما اضطرتا إلى طرق أبواب الجيران بحثاً عن المال لشراء دواء ضبط السكر بالدم لوالدتهما، وأنكرتا تهمة التسول وجمع المال.

    وقال الشاكي لهيئة المحكمة: بينما كنت خارجاً من منزل والدتي بمنطقة مريشيد، رأيت امرأة تتوجه نحوه، بينما الأخرى كانت تطرق باب منزل جاري، إذ قامت المتهمة الأولى بطلب المال لشراء دواء، فحذرتهما من متابعة التسول.

    وتابع: «بمجرد أن خرجت من الحي عادت المرأتان إلى طرق الأبواب، ما جعلني أبلغ السلطات المعنية عنهما ليتم ضبطهما حماية لأهالي الحي، بما فيهم والدتي».

    واستمعت المحكمة إلى شاهدة تولت ضبطهما، قائلة: «وردنا بلاغ من مواطن، يفيد بوجود امرأتين تطرقان الأبواب للتسول، ما جلعنا ننتقل إلى موقع البلاغ ونضبطهما، وبتفتيشهما لم نعثر على أموال إلا بعض الأطعمة التي منحها لهما بعض أهل الحي».

    وتابعت: «بسؤالهما عن سبب وجودهما في الحي، قالتا إنهما تسكنان فيه إلا أنهما احتاجتا إلى دواء الإنسولين، وقامتا باللجوء إلى الجيران طلباً للمساعدة».

    طباعة