مواطن ينقذ رجلاً آسيوياً بعد اعتراضه مركبة خاطفيه

    قضت محكمة الجنايات في دبي بالحبس عاماً والإبعاد بحق ثلاثة آسيويين خطفواً رجلاً من جنسيتهم، واعتدوا عليه بالضرب واحتجزوه داخل مركبة لكنه صرخ واستنجد بالمارة فهرع إليه مواطن صادف وجوده في المنطقة، فاعترض مركبة المتهمين، وأنقذ المجني عليه بعد أن أبلغ الشرطة التي حضرت فوراً إلى المكان.

    وقال المجني عليه في تحقيقات النيابة العامة إنه كان نائماً في غرفته بالسكن مع زميل له، وفوجئ بأحد المتهمين يضربه على وجهه، ويسحبه من الفراش، ويصفعه مرات عدة، ثم اشترك في ضربه المتهمان الآخران، وسرقوا هاتفين نقالين منه، وهاتف خاص بزميله في السكن، ثم أخرجوه بالقوة إلى أسفل البناية، واقتادوه في حافلة صغيرة، وتحركوا نحو مائتي متر، إلى أن اعترضهم المواطن، واتصل بالشرطة وأنقذ المجني عليه.

    وذكر شاهد من شرطة دبي أن بلاغاً ورد عن مشكلة بشارع خالد بن الوليد، فانتقل إلى المكان، وشاهد المتهمين الثلاثة، فيما كان المجني عليه محتجزاً داخل السيارة، وبسؤاله المتهم الأول أفاد بأن هناك خلافات مالية مع المجني عليه، وأن الأخير مدين له، واختفى دون سداد النقود، فعثر عليه أخيراً، وداهم غرفته مع زميليه، وضربوه واختطفوه بغرض نقله إلى مركز شرطة بر دبي، كونه رفض مرافقتهم طواعية، لافتاً إلى أن المجني عليه كان في حالة إعياء وتظهر عليه آثار الضرب المبرح.

    طباعة