سببوا له عاهة مستديمة.. و«جنايات دبي» باشرت محاكمتهم

    رجلان وامرأتان يعتدون على رجل رفض ممارسة الرذيلة

    باشرت محكمة الجنايات في دبي محاكمة رجلين وامرأتين آسيويين، بتهمة الاعتداء على رجل عربي والتسبب في إصابته بعاهة مستديمة بنسبة 15%، نتيجة رفضه ممارسة علاقة غير شرعية مع إحدى المرأتين داخل مركز مساج.

    وقال المجني عليه أمام النيابة، إنه كان يعاني ألماً في فقرات العمود الفقري، فتوجه إلى مركز مساج والتقى أحد المتهمين، وبمجرد دخوله المركز دفع 400 درهم رسوماً، ثم دخل غرفة المساج، ولم يجد فيها الأغراض المعتادة، ومنها فوطة لتغطية جسده، وحين سأل المدلكة أخبرته بأنه لا داعي لها، وطلبت منه التجرد كلياً من ملابسه لكنه لم يفعل ذلك.

    وأضاف أنه حين استلقى للحصول على الخدمة فوجئ بها ترتدي ملابس خليعة وتعرض عليه ممارسة الجنس، لكنه رفض وأخبرها أنه يريد الحصول على المساج، ثم فتح باب الغرفة ونادى موظف الاستقبال (المتهم الثاني) وطلب منه استرجاع نقوده، لأنه لا يريد هذا النوع من الخدمات، فرفض الموظف، ما دفع المجني عليه إلى التهديد بإبلاغ الشرطة، وأمسك هاتفه للقيام بذلك.

    وتابع أنه فوجئ بالمتهم يضربه بيده على صدره، وحين حاول مقاومته هاجمه المتهم الثاني من الخلف، ثم انهال عليه الرجلان وامرأتان بأيديهم، وضربه أحدهم بأنبوب حديدي على وجهه، فبدأ ينزف بغزارة، ثم دفعوه إلى خارج المركز، ورآه أحد الأشخاص فاتصل بالشرطة والإسعاف.

    وكشف تقرير الطب الشرعي أن المجني عليه مصاب بعاهة مستديمة بنسبة تقدر بنحو 15%، فيما أنكر المتهم الأول اعتداءه على المجني عليه، مقراً بأنه يجلب أشخاصاً من الخارج لممارسة الجنس مع نسوة منهن المرأتان المتهمتان، وأنكر كذلك بقية المتهمين.

    طباعة