ضرب كلب مخدومها بقطعة حديد ليسكته

«المؤبد» لعامل تسلّل إلى غرفة خادمة ليلاً وقتلها

قضت محكمة الجنايات في دبي، بالسجن المؤبد والإبعاد بحق عامل آسيوي (22 عاماً) أدين بقتل خادمة عمداً بعد تسلّله إلى غرفتها بقصد السرقة، مستخدماً أداة حديدية ضربها بها على رأسها أربع مرات، ثم ضرب كلباً كان برفقتها بالطريقة ذاتها، متسبباً في نفوقه.

وأفادت تحقيقات النيابة العامة في دبي، بأن المتهم كان يعمل عن طريق شركته، لمدة شهر، في فيلا بمنطقة البرشاء، التي كانت تعمل فيها المجني عليها، ثم وقع خلاف بينه وبين صاحب الشركة، فأنهى الأخير خدماته.

وظل المتهم يبحث عن عمل مدة ثلاثة أشهر، حتى ضاقت عليه أبواب العمل، فقاده تفكيره إلى سرقة الفيلا التي كان يعمل فيها، فتوجه إلى هناك في التاسع من مارس الماضي، وحام حولها، وأثناء ذلك قابل الخادمة خارج الفيلا، وهي تسحب كلباً في يدها، فسلّم عليها، وسألته عن سبب وجوده، فأخبرها بأنه يبحث عن عمل، ثم تركته وغادرت المكان، فقرر دخول الفيلا للبحث في غرفة المجني عليها عن أموال أو منقولات ثمينة يمكن بيعها، وعندما دخل الغرفة سمع صوت نباح الكلب، فعلم أن الخادمة عادت مرة أخرى، واختبأ وراء باب الغرفة حتى لا تراه.

وأشارت التحقيقات إلى أن الخادمة دخلت غرفتها، والتقطت شيئاً منها ثم خرجت، وفي تلك الأثناء همّ المتهم بالخروج، إلا أنه فوجئ بالمجني عليها أمامه، فصرخت، وعندئذٍ التقط قطعة حديدية وضربها مرات عدة على رأسها من الخلف، لكي يغمى عليها، لكن الدم انفجر من رأسها، ثم سقطت على الأرض، مضرجة بدمائها، فخرج مسرعاً من الغرفة.

وضرب الكلب بقطعة الحديد ذاتها حتى يسكت نباحه، ولاذ بالفرار إلى مكان صحراوي للتخلص من قطعة الحديد، وعاد بعد ذلك إلى مسكنه في منطقة السطوة، حيث ألقت الشرطة القبض عليه.

ووجهت إليه النيابة العامة في دبي تهمة ارتكاب جناية القتل العمد ودخول مسكن دون إرادة صاحبه، وقتل حيوان مستأنس عمداً.

المتهم نفّذ جريمته ولاذ بالفرار إلى مكان صحراوي للتخلص من أداة الجريمة.

طباعة