«عربية» تستدرج إعلامياً خليجياً شهيراً وتهدده بصور وفيديو «مخل» مقابل مليوني درهم

    باشرت محكمة الجنايات في دبي محاكمة امرأة عربية، تبلغ من العمر 22 عاماً، بتهمة ابتزاز وتهديد إعلامي خليجي معروف، بعد تصويره في أوضاع مخلة، وطالبته بمبلغ يقارب المليوني درهم لعدم فضحه.

    وقال المجني عليه في تحقيقات النيابة العامة إنه تعرف إلى المتهمة في أكتوبر الماضي، عبر برنامج مواعدة من شبكات التواصل الاجتماعي، وأقرت له بأنها تعيش في الإمارات، لكنها ستحضر إلى بلاده لزيارته، ثم تواصلت معه بعد وصولها إلى هناك، وأرسلت إليه مقطع فيديو لها، فاستجاب لها، ومارس معها الفاحشة، ثم غادر المكان.

    وأضاف أنه فوجئ برسالة منها بعد نحو أسبوعين من لقائهما، تتضمن صورة له من دون ملابس برفقتها في غرفة نومها، وأخبرته بأن لديها صوراً وفيديوهات له أثناء العلاقة الحميمية بينهما، وطلبت منه تحويل مبلغ يقارب مليوني درهم مقابل عدم نشر الصور ومقطع الفيديو.

    وأشار إلى أن المتهمة استغلت طبيعة عمله، كونه شخصية إعلامية معروفة، وزرعت كاميرا في مكان غير مرئي، وقامت بتصويره، من أجل الحصول على المال، فتقدم بشكوى ضدها لدى السلطات في بلاده، وتمت ملاحقتها جنائياً في دبي.

    وأفادت النيابة العامة في دبي بأن المتهمة اعترفت في محضر استدلال الشرطة وتحقيقات النيابة بما نسب إليها من اتهامات، ووجهت إليها ارتكاب جناية الابتزاز والتهديد بإسناد أمور خادشة للشرف والاعتبار، من خلال وسيلة تقنية معلومات، وجنحة استغلال خدمات الاتصالات في الإساءة والإزعاج وإيذاء مشارع الآخرين.

    طباعة