شرطة دبي تنقذ مواطنة من الغرق داخل نفق فيستفيال سيتي

أنقذت دوريات مركز شرطة الراشدية في شرطة دبي حياة امرأة مواطنة، ورجلاً يحمل جنسية دولة آسيوية، تعرضت مركبة كل منهما للغرق في حادثين منفصلين، الأول داخل نفق الفستيفال سيتي، والثاني في مدينة دبي العالمية، وذلك بعد تجمع المياه إثر الأمطار الغزيرة التي شهدتها الدولة أخيراً.

وقال مدير مركز شرطة الراشدية، العميد سعيد حمد محمد بن سليمان آل مالك، إن غرفة القيادة والسيطرة في شرطة دبي تلقت بلاغاً في الساعة الرابعة من صباح يوم السبت الماضي، يفيد بتعرض مركبة امرأة للغرق داخل نفق فيستيفال سيتي، نتيجة تجمع مياه الأمطار، فانتقلت دوريات الاختصاص فوراً إلى المكان، وكانت المرأة عالقة داخل مركبتها الغارقة، وفي حالة هلع شديد، وحاول رجال الشرطة فتح الأبواب دون جدوى، فبادروا إلى إخراجها من النافذة، ونقلها إلى سطح المركبة لضمان سلامتها.

وأضاف «نظراً لاستمرار هطول الأمطار بغزارة، وارتفاع منسوب المياه في النفق بسرعه شديدة، بقي رجال الشرطة مع المرأة المواطنة إلى حين وصول الفرق المساندة، وإنقاذها وإخراجها من النفق»، لافتاً إلى أن رجال الشرطة لم يتوانوا عن أداء واجبهم، بالنزول فوراً الى النفق، وتقديم المساعدة بالسرعة التي يتطلبها التعامل مع تلك الحالات التي يفصل بينها وبين الموت لحظات قليلة».

طباعة