شرطة الشارقة تسترد أكثر من مليار و4 ملايين درهم خلال السنوات الـ 4 الماضية

أوضحت إحصائية صادرة عن وحدة البلاغات المالية التابعة لإدارة مراكز الشرطة الشاملة بالقيادة العامة لشرطة الشارقة، أنها تمكنت من استرداد مليار وأربعة ملايين و127 ألفاً و721 درهماً، ضمن مبادرة الصلح خير منذ عام 2016 وحتى نهاية العام الماضي.

وأفاد مدير إدارة مراكز الشرطة الشاملة العميد دكتور خليفة كلندر، بأن إجمالي المبالغ التي تم استردادها عن طريق مبادرة الصلح خير بوحدة البلاغات المالية خلال عام 2019 بلغ (197.420.150) مليون درهم من اجمالي عدد البلاغات 3555 بلاغاً.

وأوضح مدير إدارة مراكز الشرطة الشاملة، أن مبادرة الصلح خير التي أطلقتها القيادة العامة لشرطة الشارقة منذ عام 2011 جاءت بهدف حل المنازعات المالية التي تنشأ بين مختلف الأطراف، والحد من قضايا الشيكات من دون رصيد التي شهدت في بعض الفترات ارتفاعاً ملحوظاً وسجلت معدلات مرتفعة من القضايا أمام المحاكم.

وأضاف مدير إدارة مراكز الشرطة الشاملة العميد دكتور خليفة كلندر  قائلاً: «يأتي ذلك في إطار السعي إلى تعزيز استقرار المجتمع ورعاية مصالح أفراده ومؤسساته وتحقيق أهداف الخطة الاستراتيجية لوزارة الداخلية الرامية إلى المحافظة على تعزيز ثقة الجمهور بتقديم خدمات متميزة وعالية الجودة، وحماية حقوق أصحاب البلاغات من المؤسسات والمصارف والأفراد وضمان استرجاع الأموال المتنازع عليها، قبل إعداد ملف القضية وإحالتها إلى النيابة العامة والمحاكم، إلى جانب حماية كيان المجتمع والمشكو في حقه خصوصاً في حالات أرباب الأسر وأولياء الأمور والأمهات ممن تتعرض أسرهم لمختلف أنواع المعاناة، أو التصدع في حال تعرضهم للعقوبات القانونية المترتبة على هذه القضايا».

طباعة