أروقة المحاكم

ورد بلاغ إلى غرفة العمليات في شرطة دبي عن وجود شخص بالقرب من أحد الأندية الرياضية يتصرف بطريقة غير طبيعية، فانتقلت الدورية لتجد شاباً عشرينياً يتلعثم في الكلام ولا يبدو متزناً على الإطلاق، وسأله أفراد دورية الشرطة عن كيفية حضوره إلى هذه المكان، وبصعوبة أرشد إلى سيارته وبتفتيشها عثر على عشبة سوداء مجففة، فاشتبه بها أفراد الشرطة واستعانوا برجال مكافحة المخدرات الذين اقتادوا المتهم، وأحيلت المادة التي عثر عليها بحوزته إلى المختبر الجنائي، وتبين أنها نبتة مخدرة.

وبسؤال المتهم أفاد بأنه يدرس الفنون في إحدى جامعات الدولة، ويهوى الرسم والتصميم، وأثناء متابعة برنامج على موقع «يوتيوب»، شاهد أحد الفنانين يتحدث عن تأثير تلك النبتة على إبداعه في الرسم، وقدرته على تقديم لوحات جميلة وهو منتشٍ بها.

وأضاف المتهم أنه تأثر بهذا الفيديو وقرر البحث عن تلك النبتة واستغل سفره المتكرر إلى دولة أوروبية وزار أحد المشاتل هناك واشترى منها بذور تلك النبتة، وزرعها في منزله ثم جففها وبدأ في تعاطيها، وفوجئ بأنها تقوده إلى الهلوسة، وبدلاً من أن تساعده على الإبداع في الرسم أثرت عليه سلباً، وتراجع تحصيله الدراسي وخف شغفه بالرسم حتى وقع في يد الشرطة، وأحيل المتهم إلى النيابة العامة في دبي التي سردت القصة ضمن سلسلة «جريمة وعبرة»، لتحذر من مخاطر التأثر والفضول لتجربة تلك السموم.


رسام شاب يحاول الإبداع بـ«نبتة مخدرة» .

طباعة