المريضة مازالت في حالة غيبوبة كاملة وتعاني مضاعفات صحية خطرة

والدة روضة المعيني: قرار النائب العام انتصار لحق ابنتي

قالت والدة الشابة المواطنة روضة المعيني، ضحية الخطأ الطبي الجسيم، الذي قضى على حالتها الصحية بالكامل، وأدخلها في غيبوبة كاملة لم تفق منها حتى اليوم، إن «قرار النائب العام بإحالة الأطباء المتهمين في القضية إلى المحاكمة الجنائية يعد انتصاراً كبيراً لحق روضة»، متمنية أن يؤول الحكم النهائي إلى سحب رخصهم بشكل كامل، وسجنهم جزاءً لما فعلوه.

جاء ذلك تعقيباً على قرار النائب العام لإمارة دبي، المستشار عصام عيسى الحميدان، بإحالة أربعة متهمين، هم الطبيب الجراح، وطبيب التخدير، وفني التخدير، ومركز جراحات اليوم الواحد الذي أجريت فيه الجراحة، إلى المحاكمة الجنائية، نظراً لما ارتكبوه من خطأ طبي جسيم، خلّف لدى المريضة عاهات مستدامة.

وأكدت نوال محمد، والدة الشابة روضة المعيني، لـ«الإمارات اليوم» أن قرار النائب العام يعد انتصاراً كبيراً لقضية روضة، التي ضاع مستقبلها وحياتها بسبب إهمال الأطباء المتهمين.

وأعربت عن أمنيتها أن يتم سحب رخصهم المهنية بشكل دائم، حتى لا يتأذى أحد آخر بسببهم، وكذلك سجنهم جزاءً لما فعلوه في حق ابنتها.

ولفتت إلى أن ابنتها مازالت في حالة غيبوبة كاملة، وتعاني مضاعفات صحية خطرة، الأمر الذي يوجب توقيع أشد العقوبات على الأطباء المتهمين، حتى يكونوا عبرة لغيرهم.

طباعة