سرقوا 1.8 مليون درهم من موظف في طريق عام

    «جنايات دبي» تقضي بالحبس عاماً والإبعاد بحق عصابة «الفلفل الأحمر»

    قضت محكمة الجنايات في دبي بالحبس عاماً وغرامة مع الإبعاد بعد إنقضاء المدة بحق أفراد عصابة سطوا بالإكراه على موظف عربي أثناء سيره في الطريق، مستخدمين مادة الفلفل الأحمر لرش وجهه، وسرقوا منه حقيبة تحتوي على مليون و850 ألف درهم، كان يمشي بها من مقر الشركة التي يعمل بها إلى منزله، بحسب تحقيقات النيابة العامة في دبي، التي أحالت المتهمين إلى محكمة الجنايات لمباشرة محاكمتهم.

    وأفادت التحقيقات بأن العصابة تتكون من خمسة متهمين، يحملون جنسية المجني عليه، ما يدل على وجود معرفة سابقة لديهم بحيازته المبلغ الذي سرق منه.

    وقال المجني عليه في تحقيقات النيابة العامة إنه خرج من مقر الشركة التي يعمل بها بتاريخ الخامس من أغسطس الماضي متوجهاً إلى منزله، وكان يحمل حقيبة سوداء اللون، تحتوي على مليون و850 ألف درهم، إضافة إلى هاتف من نوع «آي فون» ذهبي اللون، ودفترين، وفوجئ بشخص يضربه في ظهره، وحين التفت شاهد ثلاثة آخرين، رش أحدهم على وجهه بودرة الفلفل الأحمر الحارقة، وخطفوا الحقيبة من يده، وحين حاول مقاومتهم، لم يستطع، وفروا هاربين.

    من جهته، قال شاهد من شرطة دبي في إفادته بتحقيقات النيابة العامة إنه فور تلقي بلاغ عن جريمة سرقة بالإكراه، تعرض لها أحد المارة بمنطقة البراحة، تم تشكيل فريق عمل، ومن خلال البحث والتحري، استطاع تحديد هوية المتورطين في الجريمة، وألقي القبض عليهم، وبسؤالهم أقروا بالواقعة، وعثر على مليون و750 ألفاً و640 درهماً في مقر سكن المتهم الرابع، وتبين أن أحد المتهمين اشترى أغراضاً بـ100 ألف درهم. كما عُثر على مقتنيات أخرى اشتراها المتهمون بالأموال المسروقة.

    وخلال جلسة المحاكمة، اعترف أربعة متهمين بالجريمة، وأنكر أحدهم فقط، لكن زملاءه أكدوا أمام هيئة المحكمة أنه الرأس المدبر للسرقة، وقالوا «إنه يكذب في كل أقواله، وهو الذي خطط، وكان لديه علم مسبق بتحركات المجني عليه وحيازته للأموال».


    - أحد المتهمين اشترى أغراضاً بـ100 ألف درهم بجزء

    من الأموال المسروقة.

    طباعة