أجرة تاكسي تقود مديرتين إلى جنايات دبي

    أحالت النيابة العامة في دبي إلى محكمة الجنايات مديرتين كنديتين بسبب تعديهما لفظاً وقولاً على رجل شرطة صبر عليهما كثيراً لكونهما امرأتين، فتماديتا في أفعالهما، وذلك على خلفية عدم دفعهما أجرة سائق سيارة أجرة أوصلهما إلى وجهتهما في منطقة سيتي ووك.

    وقال المجني عليه في تحقيقات النيابة العامة إنه كان على رأس عمله مع زميله في دورية أمنية حين ورد بلاغ عن مشكلة في منطقة سيتي ووك، فانتقلا إلى هناك ووجدا سائق أجرة أخبرهما بأنه قام بتوصيل 3 نساء ورجل إلى البناية، لكنهن رفضن دفع الأجرة وتوجهن إلى داخل البناية.

    وأضاف أنه سأل حارس البناية عن النساء فأرشده إلى الشقة التي يقطن فيها، فطلب منه الاتصال بالشقة وإخبارهن بالنزول، فاتصل الحارس لكنهن رفضن، وعاود الاتصال، لكن تلقى الرد ذاته، فتوجه الشرطي إلى الشقة وترك زميله أسفل البناية.

    وأشار إلى أن امرأة فتحت الباب، فعرف عن نفسه، وسألها عن سبب عدم دفع الأجرة للسائق، ففوجئ بها ترد بألفاظ نابة، فطلب هويتها إلا أنها رفضت تسليمه إياها، وخرجت امرأة أخرى وتصرفت بالطريقة ذاتها، فتصرف بكل انضباط شارحاً لهن تبعات تصرفاتهما، لكنهما تماديتا، وواصلتا التفوه بألفاظ بذيئة والقيام بحركات مخلة، حيث أحالتهما النيابة إلى محكمة الجنايات بتهم ارتكاب جناية التعدي على موظف عام، وجنحة سب موظف عام.

    طباعة