تصالح فتاة وشاب في المحكمة بعد تبادلهما السب عبر «واتس أب»

    أصلح قاضي محكمة الجنح في رأس الخيمة، القاضي فتحي القلاع، بين شاب وفتاة من جنسية عربية، تبادلا السب عبر تطبيق «واتس أب»، حيث اتهمتهما النيابة العامة بسب بعضهما عبر تقنية المعلومات، وطالبت بمعاقبتهما وفقاً لقانون جرائم تقنية المعلومات.

    وجاء في تفاصيل القضية أن المتهم الأول تشاجر مع المتهمة الثانية في مقر العمل، حيث أرسل إليها رسائل صوتية عبر تطبيق «واتس أب»، تحتوي على سب، فسبّته المتهمة الثانية بالكلمة نفسها، وقدمت بلاغاً ضده في مركز الشرطة.

    وأُحيل ملف القضية إلى النيابة العامة التي استمعت لأقوال المتهمين، وأحالتهما إلى محكمة الجنح بتهمة السب عبر تقنية المعلومات.

    وقال القاضي للمتهمين، أمس، إن «جرائم السب عبر تقنية المعلومات يعاقب عليها القانون بالحبس مدة سنة والغرامة التي لا تقل عن 50 ألف درهم، والإبعاد، وإن الدولة تعاقب غير الملتزمين بالقانون».

    ووجّه القلاع كلامه للمتهمين قائلاً: «في حال صدر حكم ضدكما فسيخسر كل منكما وظيفته، وقضاء فترة عقوبته وإبعاده عن الدولة»، مقترحاً عليهما الصلح أمام هيئة المحكمة، كونهما من الجنسية نفسها، ويعملان في شركة واحدة، ووافق المتهمان، واعتذر كل منهما للآخر. فحكمت المحكمة بانقضاء الدعوى للصلح.


    جرائم السب عبر تقنية المعلومات يعاقب عليها القانون بالحبس مدة سنة والغرامة.

    طباعة