محاكمة امرأة بتهمة سبّ أخرى عبر «مكالمة صوتية»

    استمعت محكمة الجنح في الفجيرة إلى أقوال عربية متهمة بسب وقذف امرأة أخرى عبر رسائل نصية أرسلتها إليها من هاتفها عبر تطبيق مكالمات صوتية وقدمت المتهمة دفوعها إلى هيئة المحكمة وطالبت ببراءتها من التهمة المنسوبة لها.

    وقالت المتهمة إن «المجني عليها قدمت مسبقاً دعوى ضد زوجي في دولة خليجية شقيقة وتم الحكم لصالحه بالبراءة، ثم رفعت دعوى قضائية ضدي بعد أن تزوجته بسبب الغيرة»، مشيرةً إلى أن رسائل الشتم والسب كانت بواسطة رسائل نصية عبر أحد تطبيقات الذي قدمته المجني عليها كدليل وهي غير صحيح ولم تحدثها فيه بتاتاً.

    وأكدت أن التطبيق الذي استخدمته المجني عليها كدليل، يمكن لأي شخص استخدام أي صورة شخصية والتحدث من خلاله دون أي هوية أو دليل.

    وكانت النيابة العامة في الفجيرة أحالت المتهمة إلى المحاكمة بتهمة ارسال رسائل نصية لأخرى، تحوي عبارات سب وقذف وانكرت المتهمة التهم المنسوبة إليها أمام هيئة المحكمة قائلة «لم اعترف أمام النيابة بأنني ارسالت هذه الرسائل إذ أن جميع الرسائل ملفقة وليست صحيحة فلم أقم بشتم المجني عليها إنما هي من قامت بالاتصال بي بينما كنت في أحد الشقق الفندقية بالإمارة مع أسرتي ولم أقم بالرد عليها».

    وقررت هيئة المحكمة تأجيل الحكم للأسبوع المقبل.

    طباعة