امرأة أمام المحكمة بسبب رسائل تليفونية‎

    واجهت محكمة الجنح في الفجيرة امرأة عربية بتهمة سب وقذف امرأة أخرى عبر رسائل نصية أرسلتها لها عبر هاتفها، بعد اعترافها أمام النيابة العامة التي احالتها للمحكمة، إلا أنها أنكرت التهمة الموجهة إليها.

    وفي التفاصيل، أحالت النيابة العامة متهمة إلى المحاكمة إذ وجهت رسائل نصية لمرأة أخرى، تحوي على عبارات سب وقذف واعترفت المتهمة أمام النيابة بما أسند إليها من رسائل إلا أنها انكرتها لاحقاً أمام هيئة المحكمة قائلة «لم اعترف أمام النيابة بأنني قمت بإرسال هذه الرسائل إذ أن جميع الرسائل ملفقة وليست صحيحة فلم أقم بشتم المجني عليها إنما هي من قامت بالاتصال بي بينما كنت في أحد الشقق الفندقية بالإمارة مع أسرتي ولم أقم بعدها بالرد عليها».

    وطلبت المتهمة تأجيل الحكم لرغبتها في تصوير ملف القضية من أجل الدفاع عن نفسها.

     

    طباعة