نظارة وهاتف وكاميرا تقود شاب إلى المحكمة

    نظرت محكمة جنح الشارقة قضية شاب عربي متهم بسرقة نظارة شمسية وهاتف نقال وكاميرا، خلال صيانة أحد المنازل في الشارقة.

    وتعود تفاصيل الواقعة عندما طلب الشاكي شركة لصيانة منزله الواقع بإحدى المناطق في إمارة الشارقة، وحضر المتهم الذي كان مسؤول عن مجموعة من العمال لعمل الصيانة اللازمة، وخلال تنفيذ أعمال الصيانة لاحظ صاحب المنزل اختفاء نظارة شمسية وهاتف وكاميرا وأشياء موجودة داخل منزله، وبسؤال العمال عنها، أقر أحدهم بأن المتهم المسؤول عنهم سرقها، ما اضطر الشاكي إلى تقديم بلاغ ضده، حيث تم ضبطه والتحقيق معه وإحالته إلى القضاء.

    واستمعت المحكمة إلى أقوال الشاكي «صاحب المنزل»، وأكد أن المتهم كان يتولى عمل صيانة في منزله، ونفذ عملية السرقة على مراحل، موضحاً أنه كان يفقد في كل مرة شيء من المسروقات التي قدم فيها بلاغ، وهي نظارة شمسية وهاتف وكاميرا للتصوير.

    وتابع أن المتهم كان مسؤول عن ثلاثة عمال من نفس جنسيته وكانوا يعملون معه، وأخبره أحدهم أنه شاهد المسروقات مع المتهم، وشاهده وهو يسرقها من داخل منزله.

    وواجهت المحكمة المتهم بالتهم المنسوبة إليه وبأقوال الشاكي، فأنكرها، وعليه قررت المحكمة تأجيل القضية إلى جلسة 11 من نوفمبر المقبل لاستدعاء الشهود والاستماع إلى أقوالهم.

    طباعة