3 آسيويين يقتلون إفريقياً بمشاجرة في الشارقة

    نظرت محكمة جنايات الشارقة في قضية متهم فيها ثلاثة آسيويين بقتل إفريقي طعناً بالسكين، إثر مشاجرة بينهم.

    وتفصيلاً، تلقت غرفة العمليات بلاغاً يفيد بوجود شخص مطعون بأحد المستشفيات في الشارقة، فتحركت الفرق الأمنية والمعنية إلى المستشفى، وبالتحقيق الأولي تم التوصل لهوية المتهم الأول وضبطه، وضبط بقية المتورطين لاحقاً، إذ تبين من أقوال المتهمين، حسب أوراق القضية، أن سبب طعن المجني عليه كان إثر مشاجرة بسبب خلاف بينهم، حيث أقدم أحد المتهمين على طعن المجني عليه ثلاث طعنات، وهربوا، فيما نقل المجني عليه إلى المستشفى لكنه فارق الحياة.

    واستمعت المحكمة لأقوال الشهود في القضية، حيث أكد الشاهد الأول أن دوره كان ضبط أحد المتهمين، بناءً على بلاغ واقعة قتل حصلت في منطقة الصجعة الصناعية، حيث أقر المتهم، بعد ضبطه والتحقيق معه وسؤاله، بأنه مع آخرين من ضمنهم المتهم الثاني، اعتدوا على المجني عليه.

    وأضاف: «اعترف المتهم الأول بأن المتهم الثاني طعن المجني عليه»، مشيراً إلى أن المتهم أقر بأن سبب الخلاف والمشاجرة كان بسبب المنافسة التجارية، لافتاً إلى أنه سأل المتهم الثاني عن طعنه للمجني عليه، واعترف بطعنه طعنات نافذة بعد الاعتداء عليه مع بقية المتهمين.

    وأكد الشاهد الثاني أنه شارك في ضبط المتهم الثاني، وسمعه وهو يقول إنه طعن المجني عليه ثلاث طعنات.

    وواجهت المحكمة المتهمين بالتهم المنسوبة إليهم وبأقوال الشهود، فأنكروها، وقال المتهم الأول إنه كان تحت تأثير المشروبات الكحولية وتشاجر مع المجني عليه، لكنه لم يستخدم السكين، فيما أنكر المتهمان الثاني والثالث وجودهما في محل الواقعة وقت الشجار.

    وحضر مندوب قنصلية بلد المجني عليه، وطلب صورة من جواز سفر المجني عليه، حتى يتمكن من الاستدلال على بيانات أولياء الدم وأقاربه لمعرفة مطالبهم.

    بدورها، طلبت النيابة العامة إدانة المتهمين، فيما قررت المحكمة تأجيل القضية لتاريخ 24 نوفمبر المقبل، للاستدلال على أولياء الدم لمعرفة طلباتهم.

    طباعة