"بحبك" تقود آسيويا للمحكمة بتهمة الازعاج

    صورة

    نظرت محكمة الجنح برأس الخيمة قضية شاب آسيوي متهم بإرسال رسائل غرامية، تنص على (بحبك)، لفتاة كان على علاقة غرامية معها قبل أن تقوم بقطعها معه نهائيا، واتهمت النيابة العامة المتهم بإزعاج المجني عليها من خلال إرسال الرسائل النصية على هاتفها المتحرك عبر برنامج الواتساب لمدة سنة من خمسة أرقام مختلفة

    واعترف المتهم أمام المحكمة بالاتهامات المسندة إليه، وأفاد أنه يحب المجني عليها وكان على علاقة معها قبل ان تقوم المجني عليها بقطعها، وتابع أنه رفض قطع العلاقة معها وأصر على استمرارها لأنه يحبها.

    وأوضح أمام المحكمة أنه متزوج ولديه طفل إلا أنه يحب المجني عليها ولا يريد قطع العلاقة معها، وعرضت المحكمة على المتهم صور الرسائل الغرامية التي أرسلها للمجني عليها باللغة الإنجليزية حيث أقر بصحتها وأنه هو من قام بإرسالها وحددت المحكمة الجلسة المقبلة للنطق بالحكم في القضية.

    وتعود تفاصيل الواقعة عندما قدمت فتاة شكوى إلى مركز الشرطة تفيد بقيام شاب إرسال رسائل غرامية لها إلى هاتفها المتحرك عبر برنامج الواتساب ما تسبب في ازعاجها، حيث تم استدعاء الشاب وتبين من خلال التحقيقات أنه كان على علاقة غرامية مع الفتاة المجني عليها، وأنها قامت بحظر رقم هاتفه لتفادي استلامها أي رسائل نصية منه، إلا أنه قام بشراء خمس أرقام هواتف جديدة من لمراسلتها والتواصل معها.

    وأضافت التحقيقات أن المتهم استمر في إرسال الرسائل النصية للمجني عليها مدة عام رغم قطعها للعلاقة معها وطلب المجني عليها من المتهم أكثر من مرة عدم ارسال الرسائل وتركها تعيش حياتها، إلا أنه أصر على اعادة العلاقة معها رغم أنه متزوج ولديه طفل، الأمر الذي تسبب في ازعاجها مدة سنة وتقديمها شكوى لدى مركز الشرطة ضده وتحويل القضية إلى النيابة العامة بتهمة الازعاج عبر الرسائل النصية ومنها لمحكمة الجنح الني نظرت القضية.

    طباعة