موظف خليجي يخفي المخدرات في باحة مسجد

أحالت النيابة العامة في دبي، موظفاً خليجياً إلى محكمة الجنايات، بتهمة حيازة كيلوغرام حشيش، وأخفاها في الباحة الخلفية لمسجد.

وقال شاهد من شرطة دبي، إن معلومات موثوقة المصدر، وردت إلى الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في شرطة دبي، عن شخص آسيوي يقيم في بلاده، يحوز كمية كبيرة من المخدرات، وسيسلمها للمتهم عن طريق إرسال خريطة بموقع إخفائها له عبر تقنية «جي بي إس»، ليقوم الأخير بترويجها على المتعاطين.

وأضاف أنه تم اتخاذ كل الإجراءات القانونية، وإعداد كمين للمتهم، وتم رصده متوجهاً إلى شارع الإمارات بالقرب من محطة بترول، وشوهد وهو يتوقف بالقرب من أحد أعمدة الإرشادات الضوئية، ونزل من السيارة، والتقط شيئاً من أسفل العمود، فتمت متابعته دون أن يلاحظ، وتوجه إلى إحدى المناطق، وتوقف بالقرب من أحد المساجد، ثم توجه إلى الباحة الخلفية للمسجد، وتم إلقاء القبض عليه بعد أن شوهد وهو يضع كيساً أبيض تحت لوح خشبي في الباحة الخلفية للمسجد، وبفتحه عثر على كمية من مخدر الحشيش، وقفاز أزرق اللون.

فتمت إحالة المتهم إلى النيابة العامة بتهمة حيازة المخدرات بقصد ترويجها، والاشتباه في تعاطيها.

طباعة