غريب يقتحم غرفة فدقية لـ 3 نساء ويعد لنفسه قهوة

    باشرت محكمة الجنايات في دبي محاكمة زائر خليجي اقتحم غرفة فندقية تقيم فيها امرأة أوربية وصديقتيها، وكان المتهم برفقة صديق له، وتصرف كما لوكانت غرفته، فأعد لنفسه قهوة، وحين رأى صديقتها تخرج من الحمام ملفوفة بشرشف تحرش بالمجني عليها جنسياً، فقاومته هي وصديقتها حتى استطاعتا إخراجه، ثم حاول مجدداً بعد دقائق لكنهما منعتاه واتصلتا بالشرطة.


    ووجهت إليه النيابة العامة تهمة ارتكاب جناية هتك العرض بالإكراه، وجنحة انتهاك حرمة ملك الغير.


    وقالت المجني عليها زائرة أوربية إنها كاننت عائدة من متجر قريب برفقة صديقتها ودخلتا غرفتهما الفندقية فيما كانت تنتظرهما صديقتهما الثالثة في الغرفة، ثم تركتا الباب يغلق تلقائياً لكن فوجئنا بشخص يدخل الغرفة مع صديقه، وقام المتهم بإعداد قهوة لنفسه كأنها غرفته، ثم فتح معهما حواراً بالانجليزية، سائلاً عن جنسيتهما وماذا سوف تفعلان، فطلبت منه المجني عليها مغادرة الغرفة، لكنه رفض وجلس في ممر المدخل.


    وأضافت أن المتهم قام من مكانه حين رأى صديقتها الثالثة خارجة من الحمام طالباً الاستحمام معها، واقترب من المجني عليها وأمسكها من كتفها محاولاً الاعتداء عليها، إلا أنها أبعدته عنها، فأمسكها مجدداً بقوة فتدخلت صديقتها وأبعدته وصرختا في المتهم وصديقه حتى خرجا من الغرفة، فأغلقتا الباب على نفسيهما وبقيتا في الداخل، وبعد دقائق سمعتا طرقاً على الباب وعند فتحه فوجئتا بالمتهم يقف خلف الباب ويريد اقتحام الغرفة مجدداً فدفعتاه وأغلقتا الباب واتصلتا بالشرطة.


    إلى ذلك قالت صديقة المجني عليها الثالثة، إنها كانت في الغرفة تنتظر صديقتيها، وحين خرجت من الحمام مغطاة بشرشف فقط، فوجئت بالمتهم، الذي نهض وطلب الاستحمام معها، فطلبن منه الخروج بهدوء لأنهن جميعاً متزوجات، وسألنه ما إذا كان يرضى ذلك على والدته، لكنه تمادى وتحرش بصديقتها.


    واعترف المتهم في تحقيقات النيابة العامة إنه تعاطى المشروبات الكحولية، واقتحم غرفة النساء الثلاث، ودار بينهم وطلبن منه وصديقه المغادرة، كون إحداهن تريد الاستحمام، فطلب مرافقتها، وتحرش بإحداهن، ثم طردنه، فغادر الفندق وبعد حوالي ساعتين عاد مجدداً وطرق عليهن الباب، لكنهن رفضن فتحه، فعاد إلى غرفته ونام مستعداً لمغادرة الدولة في اليوم التالي، لكن تم القبض عليه.

    طباعة