عاطل اشتراها وأخفاها في مزرعة بالذيد

آسيوي يستخدم تقنية حديثة في ترويج المخدرات

«جنايات دبي» باشرت محاكمة المتهم بالتعاطي.

أقرّ عاطل خليجي بحيازته كمية من مخدر الكريستال، موضحاً أنه اشتراها من مروّج آسيوي (لا يعرفه)، استخدم تقنية (جي بي إس) لتسليمه المخدرات، وذلك في محضر استدلال شرطة دبي، وتحقيقات النيابة العامة، التي أحالته إلى محكمة الجنايات لمباشرة محاكمته.

وقال ضابط من شرطة دبي في تحقيقات النيابة العامة، إن معلومات موثوقة المصدر، وردت إلى الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، تفيد بتعاطي المتهم مخدرات، وحيازته كمية منها بقصد ترويجها على المتعاطين، ويستخدم مزرعة في منطقة الذيد لإخفاء المخدرات، فتم إجراء عملية بحث وتحرّ، واستصدار إذن لضبط وتفتيش مسكن المتهم والمزرعة.

وأضاف أن فريق العمل انتقل إلى مكان وجود المتهم في مقر سكنه بمنطقة الوحيدة في دبي، وشوهد نائماً في غرفته، فتم دهمه، وبتفتيش مسكنه لم يعثر على أي ممنوعات، فتم اقتياده إلى المزرعة، حيث ضبطت ثلاث لفافات من المخدرات مدفونة في منطقة رملية.

وبسؤاله ما إذا كان يستخدم المزرعة وكراً لتعاطي وإخفاء المواد المخدرة والمؤثرات العقلية بقصد ترويجها، أفاد بأنه دفنها بقصد التعاطي، لافتاً إلى أنه حصل عليها من شخص آسيوي (لم يقابله من قبل)، اتصل به قبل يومين من القبض عليه، وطلب منه كمية من مخدر الكريستال، بقيمة 6000 درهم، فوافق ذلك الشخص، ووضع له خطة دقيقة تعتمد على التقنيات الحديثة، إذ زوّده أولاً برقم حسابه، وطلب منه تحويل النقود دون أن يلتقيا، ثم وضع له المخدرات أسفل سيارة في منطقة إنترناشيونال سيتي، وأرسل إليه خريطة المكان عبر تقنية تحديد المواقع «جي بي إس».

وبناء على ذلك ذهب المتهم وحصل على المخدرات، حسب الخطة، ثم توجه إلى المزرعة ودفن الكمية، واعترف بتعاطيه، كما أثبت الفحص الطبي وجود آثار للمخدرات في دمه.

طباعة