اختلفوا على المسكن الجديد فطلقها بعد 46 عاما من الزواج

    قضت محكمة الأحوال الشخصية برأس الخيمة أمس بتعديل الحكم الصادر من محكمة أول درجة وبتخفيض مؤخر صداق امرأة خليجية في الخمسينيات من عمرها، من 6000 درهم إلى ألفي درهم، كما أيدت المحكمة بإلزام المدعى عليه طليقها من جنسية خليجية في الستينيات من عمره بأن يؤدي للمدعية مبلغ 18 ألف درهم نفقة متعة، كما أيدت بأن يؤدي المدعى عليه للمدعية 1500 درهم شهريا نفقة عدة بدلا من نفقة سكنى منذ تاريخ وقوع الطلاق ولمدة ثلاثة أشهر.

    وكانت محكمة أول درجة قضت بإلزام المدعي عليه بأن يؤدي للمدعية مبلغ 6000 درهم قيمة مؤخر صداقها، وبأن يؤدي لها 18 ألف درهم قيمة المتعة، وأن يؤدي لها 1500 درهم شهريا عن سكنة العدة من تاريخ طلاقها ولمدة ثلاثة أشهر.

    وجاء في أوراق القضية أن المدعية رفعت صحيفة دعوى أمام محكمة الأحوال الشخصية برأس الخيمة ضد طليقها تطالب فيها بالنفقة بعد أن هجرها ثماني سنوات وطلقها وطردها من منزلها وامتنع عن الانفاق عليها، وطالبت بإلزامه أن يؤدي المدعى عليه بأن يؤدي لها 30 ألف درهم مؤخر صداق وإلزامه بأن يؤدي للمدعية 180 ألف درهم نفقة زوجية بواقع خمسة آلاف درهم شهريالمدة ثلاث سنوات كاملة، كما طالب المدعية بإلزام طليقها المدعى عليه بأن يؤدي لها نفقة متعة بقيمة 200 ألف درهم وأن يؤدي لها 60 ألف درهم نفقة عدة وبواقع سنة أسوة بأقرانها من النساء المطلقات، كما طالبت بأن يوفر لها طليقها المدعى عليه سكنا لها ولابنتها التي لم تتزوج، وبإلزامه بسداد قيمة الكهرباء والماء والسكن.


    وأوضحت أوراق القضية أن المدعية كانت زوجة للمدعى عليه مدة 46 عاما وانجبت منه عدد من الأبناء، حيث قام المدعى عليه بالزواج من سيدة أخرى قبل ثماني سنوات وهجر زوجته الأولى المدعية، وقام بالسكن مع زوجته الثانية في منزل أحد أبناءه، ونظراً لوقوع خلافات أسرية بين المدعى عليه وأبناءه على ملكية السكن الجديد قام المدعى عليه بمنع المدعية من السكن في المنزل الجديد وطالبها بالبحث عن منزل آخر للسكن فيه.

     

    وأشارت القضية إلى أن المدعى عليه قام بالتعدي على أبناءه وسبهم وضربهم وتطليق زوجته الأولى المدعية أمام أبناءها بالقول إنها (طالق بالثلاث) قاصدا الطلاق بإشهاد الشهود، وتابعت أن المدعى عليه ضرب الأحكام الشرعية عرض الحائط وآثر على نفسه ألا يعدل بين زوجته الأولى والثانية رغم ما تكبدته المدعية من تضحيات إلا أنه قام بطردها مع ابنتها من المنزل القديم واستبدلها بزوجته الثانية.
       

     

    طباعة