محاكمة آسيويين متهمين بقتل صديقهما ودفنه في مزرعة

    باشرت محكمة جنايات الفجيرة نظر قضية آسيويين متهمين بقتل صديقهما عمداً، في مزرعة تعود لكفيل المتهم الأول، ودفنه في منطقة سكمكم.

    وتفيد أوراق القضية بأن المتهمين استدرجا المجني عليه إلى مزرعة في منطقة سكمكم، وقاما بتقييد يديه وقدميه في إحدى الغرف، وضرباه وسرقاه بالإكراه.

    وقتل المتهمان المجني عليه خنقاً بالأيدي، حتى لفظ أنفاسه الأخيرة، ثم دفناه في مكان مخصص لتربية الأغنام بالمزرعة.

    وأنكر المتهمان جميع التهم الموجهة إليهما، وهي: الخطف وتقييد الحرية والسرقة والقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، وإخفاء الجثة.

    وواجهت هيئة المحكمة المتهمين باعترافاتهما أمام مركز الشرطة والنيابة العامة، وإعادة تمثيل الجريمة بالتعاون مع الشرطة والجهات الأمنية، إلا أنهما أنكرا ذلك، مضيفين أنهما لم يقوما بأي شيء من ذلك.

    وبسؤال الهيئة عن طبيعة علاقة المتهمين بالمجني عليه، قال المتهم الأول إنه كان على معرفة به أثناء عمله بدبي، بينما أنكر الثاني معرفة المجني عليه، مشيراً إلى أنه لم يره أبداً من قبل.

    وأجلت الهيئة الحكم في القضية لحين استدعاء الشهود، وهم ثلاثة من رجال الشرطة، الذين كشفوا تفاصيل القضية، لمواجهة المتهمين.

    طباعة