تستقبل البلاغات الذكية عن الجرائم الإلكترونية عبر «e-crime»

    شرطة دبي تُعيد «الحسابات المسروقة» خلال 5 دقائق

    أطلقت القيادة العامة لشرطة دبي خدمة الإبلاغ عن الجرائم الإلكترونية بطريقة ذكية عبر منصتها على الهواتف المتحركة «e-crime»، في إطار سعيها لتسهيل تقديم خدماتها لأفراد المجتمع، وتشجيع ضحايا هذه الجرائم، دون الحاجة إلى الحضور إلى مراكز الشرطة، أو مقر المباحث الإلكترونية.

    كما توفر خدمة استعادة الحسابات والبريد الإلكتروني التي تعرضت للقرصنة إلى أصحابها في عملية تسجيل ذكية تستغرق خمس دقائق.

    وقال مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي، العميد جمال سالم الجلاف، إن المنصة التي أطلقت في شهر مايو من العام الماضي، حققت قفزة نوعية في إطار التواصل مع الجمهور، إذ سجلت 14 ألفاً و132 معاملة، تنوعت بين المعاملات التقنية والمعلوماتية والإجراءات القانونية، إضافة إلى بلاغات الجرائم الإلكترونية، فيما سجلت الإدارة بالطريقة التقليدية قبل إطلاق المنصة في فترة مماثلة 1664 بلاغاً عن جرائم إلكترونية فقط.

    وأضاف أن المنصة تتعامل مع البلاغات بخصوصية وسرية تامة، وتقدم خدماتها لجميع أفراد المجتمع، وللمؤسسات والدوائر الحكومية والهيئات الاتحادية ومؤسسات القطاع الخاص، وتتعامل مع ثلاثة أنواع من المعاملات، هي: استكمال الإجراءات القانونية، وتقديم المعلومات والشكاوى، إضافة إلى خدمة تقديم المساعدات التقنية حول الاختراقات الإلكترونية لمواقع التواصل الاجتماعي، وخطوات الدعم الفني لاسترجاع البريد الإلكتروني وغيرها.

    وأوضح الجلاف أن ضحايا الجرائم الإلكترونية كانوا يترددون سابقاً في التواصل مع الشرطة، لأسباب مختلفة، ربما تكون مرتبطة بنوع الجرائم ذاتها، لكن تغير الوضع إلى حد كبير منذ إطلاق المنصة، لذا قررت الشرطة التوسع في الخدمات التي تقدمها من خلالها لتشمل البلاغات عن جميع الجرائم الإلكترونية، لافتاً إلى أن المنصة سجلت 312 بلاغاً من شباب تقل أعمارهم عن 18 عاماً من إجمالي البلاغات التي سجلتها منذ إطلاقها.

    وقال مدير الإدارة العامة للذكاء الاصطناعي في شرطة دبي، العميد خالد ناصر الرزوقي، إن خدمة الإبلاغ عن الجرائم الإلكترونية تتوافر بسهولة عبر التطبيق الذكي لشرطة دبي عبر منصتي «أبل ستور» و«بلاي ستور».

    وأشار إلى اختصار تقديم البلاغ عبر التطبيق الذكي للمنصة إلى ثلاث خطوات بسيطة، بدلاً من سبع خطوات، تبدأ من تسجيل البيانات الشخصية، ثم تأكيد رقم التواصل من خلال رسالة نصية سيتلقاها المشتكي أو صاحب المعاملة على هاتفة النقال، تليها تفاصيل الشكوى وإرسالها للتعامل معها.

    وذكر مدير إدارة مكافحة الجرائم الإلكترونية، العقيد سعيد الهاجري، أن المنصة تصنف الاتصالات التي تتلقاها بواسطة الذكاء الاصطناعي، الذي يحلل البلاغات والشكاوى، ثم يحيلها خلال أقل من خمس دقائق إلى الإدارة المختصة، سواء في المباحث الإلكترونية أو أي من الإدارات الأخرى في شرطة دبي.

    وقال الهاجري إن الاتصالات التي وردت إلى المنصة تنوعت ما بين استفسارات فنية، وطلب مساعدة تقنية، وحاجة أشخاص إلى استرداد حساباتهم التي تعرضت للقرصنة، كما وردت بلاغات مختلفة عن جرائم ابتزاز إلكتروني وسبّ واحتيال.


    المنصة سجلت 312 بلاغاً من شباب تقل أعمارهم عن 18 عاماً.

    14

    ألف معاملة تلقتها شرطة دبي حول حسابات ومواقع بريد إلكتروني تعرضت للقرصنة.

    طباعة