عربي يكسر أنف زبونة في مطعم بدبي بـ"ضربة رأس"

أحالت النيابة العامة في دبي إلى محكمة الجنايات رجلاً عربياً يبلغ من العمر 33 عاماً كسر أنف امرأة أوربية تبلغ من العمر 33 عاماً، بضربة رأس مفاجئة أثناء وجودهما سوياً بأحد المطاعم في دبي، وسبب لها عاهة مستديمة بنسبة 15%.

وقالت المجني عليها إنها كانت مع صديقة لها في احدى المطاعم، ودخل المتهم وكان تحت تاثير المشروبات الكحولية، وحاول التحدث معها بطريقة غير لائقة، فطلبت منه التوقف عن ذلك، ونصحتها صديقتها بمغادرة المكان.

وأضافت أنه أثناء وقوفهما دفع المتهم يدها وأسقط الهاتف على الأرض ثم قام بمسك يدها وضربها برأسه في أنفها، فسمعت صوت كسر في أنفها، وحاول صديق المتهم أن يساعدها وأوقف تهجم المتهم عليها وكادت أن تتقيأ من شدة الألم وتم نقلها إلى المستشفى وخضعت لعمليتين لتصحيح الكسر في أنفها.

وقال شاهد من شرطة دبي إنه قام بتدوين إفادة المتهم الذي أشار إلى أنه كان برفقة زميله في المطعم وحدث خلاف بينه وبين المجني عليها، وهي التي بادرت بالاعتداء عليه أولاً بهاتفها فضربها برأس على وجهها ثم تم فض النزاع وحضرت الشرطة.

وقالت شاهدة عيان إن المتهم تحرش بالمجني عليها فتجاهلته ما أثار غضبه، لأنه كان تحت تأثير المشروبات الكحولية، وسحبها من يدها نحوه وضربها برأسه في وجهها فكسر أنفها، ثم ساعدها الأشخاص الموجودين لإبعاد المتهم عنها وتم الاتصال بالشرطة.

وأفاد تقرير الطب الشرعي أن المجني عليها احتاجت إلى علاج أكثر من 20 يوماً، وتخلف لديها إصابة تشوه بسيط بالأنف مع انسداد بسيط في فتحتي الأنف وتغيير في نبرة الصوت ما يعد عاهة مستديمة تقدر بـ15%. 

طباعة