قصص

قضت محكمة الجنايات، في دبي، بحبس عاطل خليجي ثلاثة أشهر بتهمة الاعتداء على رجال شرطة ومقاومتهم أثناء محاولة القبض عليه، إذ تم الاشتباه فيه في حالة غير طبيعية أثناء سيره بمركبة منتهية الترخيص برفقة امرأة، وتبين أنهما كانا تحت تأثير العقاقير المخدرة.

وأفادت تحقيقات النيابة العامة بأن دورية شرطة كانت تتجول في منطقة اختصاص البرشاء، ورصد أفراد الدورية مركبة منتهية الترخيص، فأوقف أحد أفرادها (السائق)، وطلب منه إبراز ملكية المركبة، لكنه كان يتصرف بطريقة غير طبيعية، وكانت بصحبته امرأة في السيارة.

وقال المجني عليه إنه اشتبه في أن المتهم تحت تأثير مؤثر عقلي، لذا طلب منه الترجل من السيارة لتفتيشها، وبالفعل عثر على مادة بيضاء لها خواص مخدر ميثافيتامينات، فطلب منه ترك المركبة والانتقال إلى الدورية برفقته هو وزميله، وحينها تعصب المتهم بصورة سريعة وشرع في ركل الشرطيين، وضرب نفسه بعنف، وارتمى على الأرضى حتى يمنعهما من القبض عليه.

وأضاف الشاهد أنهما طلبا دعماً من دورية أخرى، وتمت السيطرة على المتهم ونقله إلى مركز الشرطة، حيث تبين أنه من أصحاب السوابق، ولديه سجل إجرامي في تعاطي المخدرات، كما أظهر الفحص الطبي أنه كان تحت تأثير المواد المخدرة حين ألقي القبض عليه.

وأنكر المتهم، أمام محكمة الجنايات، مقاومة رجال الشرطة، أو حيازة المخدرات، وبعد استكمال الجلسات قضت المحكمة بإدانته، وحبسه ثلاثة أشهر.


تستقبل «الإمارات اليوم» عبر صفحة «محاكم»، التي تنشر

في عدد كل يوم سبت، استشارات قرائها واستفساراتهم لمعرفة وجهة النظر القانونية فيها.

طباعة