فصل طالب جامعي لردّه على الهاتف خلال الامتحان

قال مدير إدارة الاستقطاب والقبول بالجامعة الأميركية في الشارقة، علي الشحيمي - رداً على استفسار جاء لبرنامج «الخط المباشر»، عن سبب قرار إيقاف طالب لمدة فصلين عن الدراسة بسب مكالمة هاتفية، خلال العام الأكاديمي الماضي - إن تصرف الطالب تجاوز القوانين واللوائح الموضوعة في الجامعة، إذ يعتبر تصرفه محاولة للغش، حيث لم يقم بأخذ الموافقة من عضو لجنة التدريس في القاعة قبل الرد على الهاتف.

وأكد أن تصرف الطالب كان سلبياً وانتهاكاً للوائح وقوانين الجامعة، إذ اتخذت الجامعة قرار وقفه عن الدراسة لفصلين بعد بحث حالته من كل الجوانب، من قبل لجنة مختصة في الجامعة، مشيراً إلى أن الجامعة تسمح بالرد على الهاتف في الحالات الطارئة فقط، وبعد الاستئذان من المشرفين داخل قاعات الفصل الدراسية.

وبيّن أن كل طالب يريد الالتحاق بالجامعة يقدم طلب تعهد مخصصاً للنزاهة الأكاديمية، ويفصل فيه ما المطلوب منه في الجامعة حتى لا يحصل معه أي مشكلة تعرضه للفصل من الجامعة.

 

طباعة