7 سنوات سجناً لخادمة أحرقت منزل كفيلها

المحكمة استمعت لأقوال المتهمة وصاحب المنزل. أرشيفية

قضت محكمة الجنايات في الفجيرة، بالسجن سبع سنوات، على خادمة متهمة بإحراق غرفة بمنزل كفيلها عمداً، بعد سكبها مادة معدة للاشتعال داخل دولاب مملوء بالأقمشة، وفتحت الولاعة عليه بنيّة حرق المنزل.

وقال صاحب المنزل في الجلسات التي عقدتها محكمة الجنايات سابقاً، إنه فوجئ باحتراق أجزاء كبيرة من المنزل دون وقوع أي إصابات بأفراد الأسرة، إلا أن الخسائر المالية التي ترتبت عليه كبيرة، وبعد التحقيق في أسباب الحريق، اكتشف وجود مادة معدة للاشتعال، وولاعة في دولاب الملابس الذي بدأ منه الحريق، الأمر الذي جعله يتقدم بشكوى ضد خادمة المنزل، التي بدت الأدلة جميعها تشير إليها.

وأنكرت المتهمة عند سؤال المحكمة لها، وأكدت أنها لم تقم بهذه الفعلة، إنما الحريق حدث دون أي تدخل منها، وأنها فوجئت به مثل جميع أفراد الأسرة.

 

طباعة