الزفين: يجب النظر في تغيير دوام الموظفين للحد من الزحام الصباحي

إصابة 15 طالباً بتصادم بين حافلة وصهريج في دبي

صورة

أصيب 19 شخصاً، بينهم 15 طالباً، بحادث تصادم حافلة مدرسية، تابعة لمدرسة «مدرستنا الثانوية الإنجليزية» فرع الورقاء، ومركبة صهريج مياه (تنكر)، صباح أمس.

وكشفت المعاينة الأولية من قبل خبراء حوادث السير في شرطة دبي، أن سبب الحادث عدم ترك سائق الحافلة مسافة كافية مع الصهريج أمامه، ما أسفر عن إصابة 19 شخصاً، بينهم 15 طالباً ومشرفتان، أصيبوا بإصابات بسيطة، ومشرفة ثالثة وسائق الصهريج تعرضوا لإصابات متوسطة، وتم نقل 17 حالة إلى مستشفى راشد، فيما خضعت حالتان للعلاج في موقع الحادث.

من جهته، استنفر مستشفى راشد طواقمه الطبية للتعامل الفوري مع 17 حالة إصابة انتقلت من موقع الحادث إلى المستشفى، وزار الطلبة المصابين المدير العام لهيئة الصحة في دبي، حميد القطامي، وتم تقديم الإسعافات اللازمة للطلبة المصابين، وخرج 14 مصاباً خلال ساعات قليلة من المستشفى، فيما استمر في تلقي العلاج، طالبة ومشرفة وسائق الحافلة.

وقال مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون العمليات، اللواء محمد سيف الزفين، لـ«الإمارات اليوم» إن هناك ضرورة محلة لدراسة اقتراح تغيير موعد الدوام الصباحي للدوائر الحكومية، على الأقل حتى لا يتزامن مع موعد الذهاب إلى المدارس، وبالتالي يخف الزحام الذي يسفر عن وقوع مثل هذه الحوادث.

وأضاف أن السائقين يكونون في عجلة من أمرهم، حتى يلحقوا بمواعيد الدوام، سواء كان في المدارس أو الدوائر والمؤسسات المختلفة، ما يزيد من حدة التوتر على الطريق، فيندفع البعض أحياناً بطريقة متهورة، خصوصاً بعد تجاوزهم منطقة الزحام، ما يكون سبباً في وقوع الحوادث.

وأشار الزفين إلى أن هذا الإجراء ليس مستحدثاً، إذ إنه مطبق في ولايات أميركية عدة، بحيث يداوم الطلبة قبل موعد الدوام الرسمي للموظفين بنحو نصف ساعة، وهي فترة كافية لتخفيف حدة الزحام نسبياً، معرباً عن أمله في أن يتم النظر بجدية في هذا الاقتراح، لدعم الجهود المبذولة لخفض مؤشر الحوادث المرورية.

من جهته، قال مدير الإدارة لعامة للمرور في شرطة دبي، العميد سيف مهير المزروعي، إن الحادث وقع نتيجة عدم ترك مسافة كافية بين مقدمة الحافلة والصهريج، ما تسبب في تدمير واجهة الحافلة، وأدى إلى ازدحام مروري على جسر معبر الخليج التجاري، لافتاً إلى أن مخالفة عدم ترك مسافة كافية بين المركبات تعد من المخالفات الخطرة، التي تتسبب دائماً في حوادث بليغة، ويقع فيها كثير من السائقين، رغم التحذيرات المتكررة، والتوعية بضرورة الانتباه، وأخذ الحيطة والحذر.

طباعة