شرطة أبوظبي تحذّر من مواقع احتيالية

شرطة أبوظبي طالبت الأفراد بتفعيل برامج الحماية. من المصدر

حذرت شرطة أبوظبي من روابط مواقع احتيال إلكترونية مزورة متضمنة رسائل نصية صغيرة، تحاكي مؤسسات حكومية وتتصيد الجمهور، وتقدم له إغراءات وهمية بمميزات للتعاون مع جهات حكومية عبر مواقعها الإلكترونية.

كما نبهت إلى وجود روابط تطلب من المتصفح دفع مبالغ مالية كغرامة لقيامه بتصفح مواقع غير لائقة بشعار شرطة أبوظبي في موقعٍ وهمي.

وحثت أفراد المجتمع على تجنب الإفصاح بتاتاً عن بياناتهم البنكية السرية حتى إلى الجهات التي يمتلكون فيها أرصدة مصرفية أو التي تصدر البطاقات الائتمانية، والتي يمنع تقدمها بمثل هذا المتطلبات غير القانونية.

وحذرت من تجدد أساليب المحتالين المخادعة، واستدراج الضحايا بطرق مضللة، يتم بموجبها الاحتيال عليهم بعد الحصول على المعلومات المتعلقة بحساباتهم البنكية وإعادة استخدام تلك البيانات من جديد، ما يتيح عمليات سحب الأرصدة المالية.

ودعت شرطة أبوظبي إلى الالتزام باشتراطات الجهات المعنية، وتحذيراتها المتعلقة بمكافحة الجرائم الإلكترونية وسرعة الإبلاغ عنها في حال وقوع الضرر، للتمكن من تعقب تلك الجرائم والتصدي لها، لاسيما أن بعض تلك المواقع المضللة يتم إنشاؤها لفترات قصيرة للغاية حيث تختفي بمجرد سلب أموال الضحايا.

وطالبت بتفعيل برامج الحماية لضمان كفاءة التخلص من المواقع الضارة التي تحتوي على شيفرات إلكترونية تستهدف سلب مدخراتهم، وعدم الانسياق وراء الإغراءات الوهمية.

طباعة