يتصدرها استخدام الهواتف والأكل والماكياج

«الانشغال بغير الطريق» أكثر مخالفة مرورية تسبّب الوفاة في أبوظبي

استخدام الهاتف أثناء القيادة يشتّت تركيز السائق. من المصدر

كشف نائب مدير مديرية المرور والدوريات في شرطة أبوظبي، العميد سالم الظاهري، أن الانشغال بغير الطريق، يعد من أكثر المخالفات المرورية التي تؤدي إلى وفيات وإصابات بليغة على الطرق في أبوظبي، في ضوء ما تظهره الإحصاءات والدراسات التحليلية للحوادث والمخالفات المرورية.

وذكر أن القيادة العامة لشرطة أبوظبي أطلقت، أخيراً، مبادرة توعية وهي حملة «درب السلامة»، لرفع مستوى الثقافة المرورية لدى السائقين ومستخدمي الطريق من المشاة بأكثر المخالفات المرورية ارتكاباً، ومنها الانشغال بغير الطريق، الذي يحدث لأسباب عدة، من بينها استخدام السائق للهاتف لتصفح الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي، أو إجراء مكالمة، أو التقاط الصور، وتناول الطعام والشراب، والانشغال بالماكياج وترتيب الملابس، وضبط أجهزة الراديو، والتفات السائق للتحدث إلى مرافقيه، وغيرها من الملهيات التي قد تؤدي إلى عواقب وخيمة وتكمن خطورتها في وقوع حوادث مرورية.

ونبه الظاهري السائقين إلى خطورة الانشغال بغير الطريق، وما يسببه من عرقلة حركة سير المرور ووقوع الحوادث.

في سياق متصل، حذرت شرطة أبوظبي السائقين من خطورة المراسلة أثناء القيادة عبر وسائل مواقع التواصل الاجتماعي، إذ أكدت أن إجراء مكالمة هاتفية أو استلام مكالمة أو إرسال رسالة نصية، خلال القيادة، تصرف انتباه السائق، وتتسبب في وقوع حوادث جسيمة.

مخالفات خطرة

تصنف شرطة أبوظبي «الانشغال بغير الطريق أثناء القيادة» ضمن المخالفات الخطرة، وتطبق بحق المخالفين البند (32) بشأن قواعد وإجراءات الضبط المروري رقم (178) لسنة 2017، (أ) الانشغال عن الطريق أثناء قيادة المركبة باستعمال الهاتف، (ب) الانشغال عن الطريق أثناء قيادة المركبة بأي صورة كانت، ومخالفتها الغرامة المالية 800 درهم وأربع نقاط مرورية. وحذّرت الشرطة السائقين من الانشغال بألعاب الهواتف المتحركة عن الطريق أثناء قيادة مركباتهم، وحثتهم على القيادة الآمنة حفاظاً على السلامة العامة.

طباعة