محاكمة متهم بالنصب على ضحاياه بمطعم وهمي

نظرت محكمة استئناف أبوظبي قضية اتهام شاب (آسيوي) بالنصب والاحتيال على متهمين من جنسيته، وإصدار شيكات دون رصيد، وقررت تأجيل القضية إلى جلسة 9 أكتوبر المقبل.

تعود تفاصيل القضية إلى إيهام المتهم المجني عليهم بأن لديه مشروعاً لمطعم أرباحه مضمونة، وتحصّل منهم على أموال لمشاركته في المشروع، وحرر لهم شيكات بأصل المبلغ، وامتنع عن السداد، بعد اكتشافهم أنهم تعرضوا لعملية نصب، وأن المطعم مشروع وهمي، وخلال الجلسة أنكر المتهم إصداره للشيكات، إلا أن المحكمة واجهته باعترافه بتحرير الشيكات خلال جلسات محكمة أول درجة، فتراجع عن الإنكار.

وأشار المتهم إلى أنه لم يقم بالنصب، وكانت هناك شراكة بينه وبين المجني عليهم، إلا أنه تعرض لخسائر منعته من إتمام المشروع والوفاء بوعوده لهم، وطلب من المحكمة السماح له بتصوير ملف القضية، ومنحه أجلاً لإعداد دفاعه، ومحاولة التصالح مع الشاكين، وقررت المحكمة السماح للمتهم بتصوير ملف القضية.

طباعة