اتهام أب بدهس هاتف ابنه

الأب المتهم أقرّ أمام هيئة المحكمة بتحطيم هاتف ابنه. أرشيفية

نظرت محكمة الجنح في الفجيرة قضية أب خليجي متهم بتحطيم هاتف ابنه دهساً بالمركبة.

وأقر المتهم أمام هيئة المحكمة بتحطيم هاتف ابنه، بعد أن كان في زيارته المعتادة للاطمئنان على حاله والسؤال عن احتياجاته، في الوقت الذي خصصته المحكمة الشرعية له بعد طلاق زوجته وقرار حضانة الابن لها لصغر سنة.

وأشار إلى أنه بينما كان يتفقد هاتف ابنه، وجد أن ابنه يتخفى وراء حساب فتاة في أحد برامج التواصل الاجتماعي (فيس بوك)، وينتحل ابنه شخصيتها ويعرض فيه صوراً لا تعود له، ما أثار غضبه وأفقده أعصابه، خصوصاً أن سن ابنه 12 عاماً، متسائلاً «هل أترك ابني دون تربية يمارس ما يشاء بمواقع التواصل الاجتماعي وأبقى مشاهداً؟ أم أقوم بدوري كأب؟».

وتعود تفاصيل القضية إلى ورود بلاغ للشرطة من قبل طليقة المتهم، تفيد فيه بتعدي والد الطفل على ابنهما، وكسر هاتفه عن طريق دهسه بمركبته، وبعد التحري أمرت النيابة العامة بتحويل المتهم إلى المحكمة بتهمة الاعتداء على أموال الغير.

وقال محامي الدفاع أمام هيئة المحكمة إن من واجب الأب أن يتولى تقويم سلوك ابنه لو وجد فيه اعوجاجاً، خصوصاً لو كان ابنه في سن صغيرة ويقوم بأفعال غير أخلاقية ستؤثر فيه مستقبلاً، مشيراً إلى أن التهمة غير صحيحة، فالهاتف تعود ملكيته للأب الذي اشتراه لابنه، ومن غير المعقول أن يتعدى الأب على أموال ابنه لأنها أمواله في الأصل.

 

 

طباعة