المحكمة وبّخت المتهمة بسبب ضحكها

حقنة مخدرات تقود شاباً وفتاة إلى «الجنايات»

نظرت محكمة جنايات رأس الخيمة، أمس، قضية شاب وفتاة عربيين متهمين بتعاطي مادة الكريستال المخدرة، حيث وجهت النيابة العامة إلى الشاب تهمة تسهيل تعاطي الفتاة، من خلال حقنها بالمادة المخدرة وهي فاقدة الوعي، كما وجهت له تهمة الامتناع عن فحص البول، فيما وجهت للفتاة تهمة تعاطي مادة مخدرة، وقيادة مركبة تحت تأثير المخدرات.

وعدلت المحكمة الوصف والقيد في لائحة اتهام النيابة العامة من تعاطي المتهمة مادة الهيروين المخدرة، إلى تعاطي مادة الكريستال، وفق ما جاء من المختبر الجنائي.

واعترف المتهم أمام المحكمة بالامتناع عن إعطاء عينة بول للجهات المختصة لأسباب شخصية، لافتاً إلى أنه شاهد المتهمة جالسة في مركبتها فاقدة الوعي، وأنها أبلغته بأنها تحت تأثير المواد المخدرة، كونها تعاطت مادة الكريستال. وأوضح أنه ذهب إلى الصيدلية واشترى حقنة وحقنها بمادة الكريستال المخدرة قبل يوم من واقعة ضبطهما من قبل الجهات المختصة.

واعترفت المتهمة أمام المحكمة بقيادة مركبة تحت تأثير المواد المخدرة، وذكرت أنها تعاطت مادة الكريستال قبل وصولها إلى شاطئ البحر في رأس الخيمة، وأنها قابلت المتهم قبل يوم من ضبطهما، وأنه حقنها بمادة مخدرة، رغم علمه بأنها واقعة تحت تأثير المخدرات.

ووبخ قاضي المحكمة المتهمة، إثر قيامها بالضحك خلال سؤالها عن القضية، وعن قيام المتهم بحقنها بجرعة مخدرة قبل أو بعد تعاطيها مادة الكريستال المخدرة.

وجاء في أوراق القضية أن الجهات المختصة ضبطت مركبة بداخلها شاب وفتاة تحت تأثير المواد المخدرة، حيث تبين أن الفتاة فاقدة الوعي، وتم نقلها إلى المستشفى لإنقاذها والحفاظ على سلامتها، كما تم نقل الشاب إلى مركز الشرطة، حيث طلبت منه الجهات المختصة إعطاء عينة من بوله للفحص، للتأكد من تعاطيه المواد المخدرة أو عدمه، إلا أنه رفض التعاون مع الجهات المختصة والمثول للإجراءات القانونية.

وبعد استكمال الإجراءات القانونية تمت إحالة المتهمين إلى النيابة العامة، ومنها إلى محكمة الجنايات، بتهمة تعاطي المواد المخدرة، وقيادة مركبة تحت تأثير المخدرات، والامتناع عن إعطاء عينة فحص بول، وحددت المحكمة الجلسة المقبلة موعداً للنطق بالحكم.

طباعة