محاكمة عصابة تستهدف سيارات رواد الشواطئ

باشرت محكمة الجنايات في دبي محاكمة عصابة مكوّنة من ستة آسيويين، تستهدف مركبات مرتادي الشواطئ، حيث يراقبون تحركاتهم حتى ينزلوا البحر، بعدها يكسرون زجاج سياراتهم ويسرقون محتوياتها.
وأفادت تحقيقات النيابة العامة في دبي بأن أفراد العصابة قاموا بكسر الزجاج الخلفي الأيمن لسيارة أحد الأشخاص من نوع «بي إم دبليو» بوساطة حجر، وسرقوا منها هاتفه النقال، وحقيبة كتف فيها ملابس ومبلغ مالي مملوك للمجني عليه.

وقال المجني عليه وهو موظف خليجي، إنه توجه هو وشقيقه إلى الشاطئ، وأوقف سيارته في ساحة رملية ملاصقة للشارع العام، وغير مسورة بأي حاجز، ثم غادرا المكان معاً للسباحة في البحر، وبعد نحو ساعتين عاد إلى سيارته واكتشف كسر زجاجها الخلفي وسرقة محتوياتها، وشملت مبالغ مالية وهاتفاً نقالاً وحقيبة ملابس.

من جهته قال شاهد من شرطة دبي إن بلاغات عدة وردت عن سرقة من داخل سيارات أشخاص يرتادون البحر، ويتركونها في مواقف قريبة من الشاطئ في شوارع جانبية، فتم إعداد فريق بحث وتحر استطاع التوصل إلى هوية المتهمين، وتم القبض عليهم، وأقروا تفصيلاً بما ارتكبوه من جرائم، لافتاً إلى أنه رافقهم إلى مكان ارتكاب واقعة السرقة الأخيرة، وشرحوا له كيفية تنفيذ الجريمة.

ووجهت النيابة العامة إلى المتهمين ارتكاب جناية إتلاف مال مملوك للغير، وجنحة السرقة ليلاً.

طباعة