موظف يستولى على شرائح وهواتف بـ 1.6 مليون درهم

أحالت النيابة العامة في دبي إلى محكمة الجنايات موظفاً بإحدى الشركات المزودة لخدمات الاتصالات، أصدر 395 شريحة هاتفية لمعاملات خاصة بأفراد وشركات، مستخدماً مستندات مزورة، واستولى على 270 هاتفاً ذكياً مشمولة بشرائح استخرجها بالطريقة ذاتها، بالإضافة إلى شرائح من دون أجهزة، مسبباً للمؤسسة أضراراً بنحو مليون و687 ألف درهم قيمة أجهزة سرقها شملت «آي فون» و«سامسونغ»، بالإضافة إلى فواتير ترتبت على الشرائح.

وقال محلل بقسم شؤون الاحتيال في المؤسسة المجني عليها، إن المتهم موظف في شركة تتولى تزويد المؤسسة بموظفين، وتلقى حصصاً تدريبية على الأنظمة الإلكترونية بالمؤسسة، وحصل على اسم مستخدم وكلمة سر لاستخدامهما في الدخول للنظام، وتم تكليفه باستلام طلبات العملاء للحصول على خدمات المؤسسة.

وأضاف أن التحقيق أسفر عن التأكد من استخراج المتهم 395 شريحة، مستخدماً مستندات مزورة شملت شهادات راتب ورخص تجارية، وذلك خلال الفترة من يناير 2016 وحتى يوليو 2017. وبسؤال المتهم عن سبب هذه المخالفات، أفاد بأنه ارتكبها بموافقة شفهية مباشرة من مسؤوله، لافتاً إلى أنه كان يسجل طلبات باسم شخص أجنبي واحد وهو أمر مخالف.

طباعة