الكاميرات رصدتها تدخل طواعية معه إلى بيته

    حبس وإبعاد متهم بالاعتداء على امرأة أوروبية

    قضت محكمة الجنايات في دبي بالحبس عاماً والإبعاد بحق رجل (31 عاماً) من دولة إفريقية، يعمل بمهنة صناعة الحلي، اتُّهم باغتصاب امرأة أوروبية (53 عاماً) مرات عدة، والاعتداء عليها بالضرب، وإجبارها على تناول طعام حيوانات، بحسب ادعاء المجني عليها، وتبين أنه ارتكب واقعة مماثلة مع امرأة أوروبية أخرى.

    وقالت المجني عليها في تحقيقات النيابة العامة، إنها تعرفت إلى المتهم عبر أحد تطبيقات التواصل الاجتماعي، ثم طلب لقائها بمقهى في منطقة مارينا، ثم هددها بسكين حتى ذهبت معه إلى شقته، وأخذ منها جميع أغراضها، واعتدى عليها جنسياً نحو 20 مرة، كما اعتدى عليها بالضرب، ومنعها من الطعام والشراب، وأجلسها دون حراك، وأرغمها على تناول أطعمة حيوانات (كلاب)، ثم خرج برفقتها من البناية واستوقف لها سيارة أجرة، استقلتها إلى منزلها، وشاهدتها ابنتها في تلك الحالة الصعبة فأبلغت الشرطة.

    وأفاد تقرير الطب الشرعي بأن المرأة تعرضت لإصابات يجوز حصولها بالأيدي، وعثر على سمات الحمض النووي للمتهم، فيما كشف تقرير صادر من الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة، بشأن فحص ذاكرة كاميرا تابعة لنظام أمني بالبناية التي يقطنها المتهم، دخول رجل وامرأة بالأوصاف ذاتها، وشوهد الرجل يدخل أولاً ثم دخلت المرأة خلفه، ولم يوجد ما يدل على وجود سلاح في يده.

    وأفادت النيابة العامة في تقريرها بأن المتهم اقترف الواقعة محل التحقيق، وارتكب واقعة أخرى مماثلة مع امرأة أوروبية أخرى.

    طباعة